اللجنة العلمية تقترح منع التنقل بين المدن وحجرًا صحيًا شاملًا أيام العيد

اللجنة العلمية تقترح منع التنقل بين المدن وحجرًا صحيًا شاملًا أيام العيد

اقترحت اللجنة منع التنقل بين المدن بداية من السبت 8 ماي (وسيم الجديدي/ Getty)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال عضو اللجنة العلمية لمكافحة انتشار فيروس كورونا أمان الله المسعدي، صباح الأربعاء 5 ماي/آيار 2021، إن اللجنة العلمية قرّرت خلال اجتماعها الثلاثاء اقتراح "تحجير التنقل بين المدن ما قبل العيد وحجرًا صحيًا شاملًا أيام العيد، للحرص أن تبقى الناس في منازلها وللحد من انتشار العدوى".  

عضو اللجنة العلمية لمكافحة انتشار فيروس كورونا: "السلالة البريطانية تسببت في كارثة في عديد العائلات وأفقدت عددًا من العائلات أكثر من شخص"

وأوضح، خلال مداخلة في إذاعة موزاييك الخاصة، أن "الوضع الصحي لا يزال خطيرًا ومقلقًا"، مضيفًا أن "الأرقام التي تم تداولها خلال الأيام الأخيرة بدت للبعض وكأنها تعكس تحسنًا في المؤشرات لكن ذلك غير صحيح ونحن نلمس هذا من خلال متابعة عدد المرضى في أقسام الاستعجالي والإنعاش مما يؤكد أننا لا نزال في فترة الذروة".

وأكد، في سياق متصل، أن "السلالة البريطانية تسببت في كارثة في عديد العائلات وأفقدت عددًا من العائلات أكثر من شخص"، متابعًا "المشكل في التجمعات وأي قرارات تم اتخاذها كانت بغاية الحد من هذه التجمعات. كنا نود أن تكون درجة الوعي بخطورة الوضع في تونس عالية وأن نتجنب الزيارات في العيد بقرار فردي لكن ولأن هذا الأمر غير أكيد قررنا كلجنة علمية تقديم المقترحات المذكورة".

المسعدي "لا نريد أن يكون العيد مناسبة لمأساة وأرجو أن يفهم المواطن أن همنا حمايته خاصة أن المنظومة الصحية في تونس مرهقة"

وشدد المسعدي "لا نريد أن يكون العيد مناسبة لمأساة"، موضحًا "أرجو أن يفهم المواطن أن همنا حمايته خاصة أن المنظومة الصحية في تونس مرهقة ونرجو أن تستعيد أنفاسها بهذه الإجراءات. هذه مقترحاتنا نقدمها للجنة الوطنية ولها التقدير من حيث بلورتها ووضعها في إطار يراعي عدة اعتبارات". 

وتعليقًا عن القرارات السابقة التي تم اتخاذها مع بداية شهر رمضان وانعكاساتها، أقر عضو اللجنة العلمية أن "لا انعكاسات لها وفق الأرقام لأنه لم يقع تطبيقها لا من قبل السلط ولا من المواطنين"، وفقه. 





اقرأ/ي أيضًا:

بن علية: الوضع الوبائي في تونس لا يزال حرجًا وخطيرًا جدًا

"إمرود كونسلتينغ": نسبة خوف التونسي من كورونا ارتفعت إلى 66%