"الكاف" يرد على "فضيحة" مباراة تونس ومالي: "لا تعليق"

لاقت قرارات حكم المباراة ردود أفعال على مستوى عالمي إذ سلطت وسائل إعلام أجنبية الضوء على هذه المباراة وما شابها من مشاكل تحكيميًا (أ.ف.ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الخميس 13 جانفي/يناير 2022، بيانًا يخص الوقائع المثيرة للجدل التي شهدتها مواجهة تونس ضد مالي في كأس إفريقيا للأمم، المنعقدة حاليًا في الكاميرون، والتي لعبت في ليمبي الأربعاء 12 جانفي/يناير الجاري، وعرفت فوز مالي بنتيجة هدف دون رد.

قال "الكاف" إنه بصدد جمع كل التقارير اللازمة من المسؤولين في المباراة وسيقوم بإرسالها إلى الهيئات المختصة ولا يمكنه مزيد التعليق

وكانت المباراة قد شهدت جدلاً واسعًا بسبب الحكم الزامبي جاني سيكازوي، الذي أنهى المباراة مرتين قبل نهاية وقتها الأصلي.

وقال "الكاف"، في بيانه، إنه بصدد جمع كل التقارير اللازمة من المسؤولين في المباراة، مشيرًا إلى أنه سيقوم بإرسالها إلى الهيئات المختصة. وأضاف أنه "في الوقت الراهن لا يمكنه الإدلاء بأي تعليق آخر حول هذه المباراة حتى تشير الهيئات المسؤولة إلى الخطوات القادمة"، وفقه.

وكان المنتخب التونسي لكرة القدم قد انهزم أمام نظيره المالي بنتيجة هدف دون مقابل، مساء الأربعاء 12 جانفي/يناير 2022، في أولى مقابلاته بمدينة ليمبي، لحساب منافسات الجولة الأولى من المجموعة السادسة لكأس إفريقيا للأمم التي تحتضنها الكاميرون.

ويٌذكر أن المقابلة قد تم إنهاؤها قبل نهاية وقتها القانوني من قبل الحكم رغم احتجاج لاعبي المنتخب التونسي ومدربه، وهي سابقة رياضية أن ينهي الحكم الزامبي جاني سيكازوي المباراة في الدقيقة 89 أي قبل نهاية المباراة، ودون احتساب الوقت الضائع الذي ناهز 8 دقائق.

وإثر إعلان نهاية المقابلة بحوالي ربع ساعة، طلب الحكم الرابع للمباراة من المنتخبين التونسي والمالي العودة إلى الملعب لمواصلة المباراة، وهو ما رفضه المنتخب التونسي الذي توجه نحو تقديم احتراز للـ"كاف" (الاتحاد الإفريقي لكرة القدم) للمطالبة بإعادة المقابلة من جديد.

ولاقت قرارات حكم المباراة ردود أفعال على مستوى عالمي، إذ سلطت وسائل إعلام أجنبية الضوء على هذه المباراة وما شابها من مشاكل تحكيميًا. 

 

اقرأ/ي أيضًا:

فضيحة في "الكان".. الحكم ينهي مباراة تونس ومالي قبل نهاية الوقت الأصلي

تاريخ مشاركات المنتخب التونسي في كأس أفريقيا للأمم