القاضي المكي بن عمار: هتك أعوان السجون عرضي ودفعوني إلى الانتحار

القاضي المكي بن عمار: هتك أعوان السجون عرضي ودفعوني إلى الانتحار

القاضي المكي بن عمار

الترا تونس  فريق التحرير

 

تحدث القاضي المكي بن عمار، الأحد 24 جانفي/يناير 2021، عمّـا تعرّض له من تعذيب وانتهاكات في مختلف السجون التي تم نقله إليها طيلة فترة سجنه من 8 ماي/أيار 2020 إلى غاية 21 جانفي/ يناير 2021.

وقال بن عمار، في حوار أجرته معه "ميديا برود"، إنه تعرّض للتعذيب وسوء المعاملة طيلة الفترة التي قضاها في السجون، وإنه قد تم نقله إلى سجون عديدة، مشيرًا إلى أن أغلب فترة سجنه قضاها في "السيلون".

المكي بن عمار: بعد أن عنفني أعوان سجن برج العامري، هتكوا لي عرضي، ولما هدّدتهم بالانتحار سلمني أحدهم حبلًا وقال لي تفضّل أشنق به نفسك، وإن أردت إحراق نفسك سأسلمك ولاّعة

وأضاف القاضي، في هذا الإطار، أنه في البداية خلال فترة الإيقاف تم نقله من سجن المرناقية إلى سجن سيدي بوزيد دون بيان السبب أو المبرر وراء ذلك، قضى فيه 10 أيام وهو في "السيلون" بما فيهم يوم عيد الأضحى، وفق قوله. 

وأوضح المكي بن عمار أن "السيلون" هو عبارة عن "حمّام" أبعاده متر*متر كريه الرائحة ومتسخ ومليء بالحشرات، مشيرًا إلى أنه رغم ضيق "السيلون" تمّ وضعه فيه رفقة 3 مساجين آخرين، وتم تسليمه فقط غطاء رثًا لا يقي بردًا، وفق قوله.

وتابع القول: "ناهيك عن كل ذلك، يتعمد السجان عدم إدخال الوجبات إلينا إلا بعد ساعة ونصف أو ساعتين حسب درجة 'ساديّة' السجّان، يتركها ملقاة للعرا حتى تتغبر وتتسخ، ثم يدخلها إلينا في السيلون عندما يحلو له ذلك". 

وأشار بن عمار، في ذات الصدد، إلى أنه تعرّض للتعنيف الشديد 3 مرات في سيدي بوزيد، مرتين في مكتب مدير السجن ومرة في "السيلون"، على حد تعبيره.

كما أكد القاضي أن، في سجن برج العامري، تعمّد 5 من أعوان السجن إلى إجلاسه على عصا خشبية مصرحًا: "بعد أن عنفوني وضربوني، هتكوا لي عرضي، ولما هدّدتهم بالانتحار سلمني أحدهم حبلًا وقال لي تفضّل أشنق به نفسك، وإن أردت إحراق نفسك سأسلمك ولاّعة".

وأضاف بن عمار أن انتهاك عرضه دفعه فعلًا إلى محاولة الانتحار بالحبل الذي سلمه إليه السجّان، مؤكدًا أن في سجن برج العامري يعتمد السجانون أساليب تعذيب لا تخطر على البال، وفق تقديره. 

جدير بالذكر أنه قد تم إطلاق سراح القاضي المكي بن عمار، مساء الخميس 21 جانفي/يناير 2021،  بالمحكمة الابتدائية بنابل، وفق ما أعلنت عنه محاميته منجية بلحاج عمر على صفحتها بموقع التواصل "فيسبوك".

وقد أكد رئيس لجنة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد في البرلمان بدر الدين القمودي، في تصريح لإذاعة "ماد" الأحد 24 جانفي/يناير الجاري، أن القاضي تعرض للتعذيب داخل السجن وهناك محاولة لإحالته على مستشفى الأمراض العقلية بدعوى أنه مختل عقليًا.

وأشار، في هذا الصدد، إلى أنه بعد إطلاق سراحه تم عرضه على طبيب في إحدى المصحات، وأن التقرير الطبي أكد أنه تعرض للتعذيب، وفق قوله.

ودعا القمودي هيئة حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب إلى معاينة ملف القاضي المكي بن عمار الطبي.

كما أكد القمودي، في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل "فيسبوك" أرفقها بوثيقة للتقرير الطبي للقاضي،  أنه تعرض إلى كل أصناف التعذيب الوحشي داخل سجن برج العامري.

وأوضح، في هذا السياق، أنه " تعرض لإدخال قضيب أو قارورة في مكان حساس من جسده، مما سبب له رضوضًا واحتقانًا للدم"، حسب تعبيره.

التعذيب في سجن برج العامري القاضي المكي بن عمار تعرض الى كل اصناف التعذيب الوحشي داخل السجن !!! هذا السجين تعرض لادخال...

Publiée par ‎بــــدر الـــدين ڨـــمـــودي عضو مجلس النواب - الصـفـحة الرسـمـية‎ sur Samedi 23 janvier 2021

جدير بالإشارة إلى أن كليْ جمعية ونقابة القضاة التونسيين لم تصدرا بعد أيّ موقف أو بيان ممّا تعرَّض له القاضي المكي بن عمار في السجون التونسية من تعذيب. 

 

اقرأ/ي أيضًا:

الإفراج عن القاضي المكي بن عمار (فيديو)

محامية القاضي المكي بن عمار: تم تعذيب موكّلي وتسليمه حبلًا لدفعه للانتحار