الفخفاخ: مراسلة

الفخفاخ: مراسلة "الصحة العالمية" تفيد أن تونس الأقرب للسيطرة على الوباء

أكد أن وزارة الداخلية تعرف كلّ من عاد إلى تونس حالة بحالة

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفاد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، في رده على أسئلة النواب، خلال الجلسة العامة المنعقدة بمجلس نواب الشعب، الخميس 26 مارس/ آذار 2020، أنه تلقى مراسلة من منظمة الصحة العالمية أعلمته فيها أن تونس هي الأقرب للسيطرة على وباء كورونا، مؤكدًا في المقابل ضرورة مواصلة الاستباق.

وبيّن الفخفاخ أنه تمت مضاعفة الأموال المخصصة لاقتناء مخزون من الأدوية ليبلغ اليوم 300 مليون دينار، مشيرًا إلى أنه تم تخصيص 300 مليون دينار للطاقة و100 مليون دينار للمواد الأساسية.

إلياس الفخفاخ: تونس لم تكن مستعدة لاستقبال التونسيين الذين كانوا عالقين في الخارج

وكشف أن تونس، بإمكانياتها، قامت بإجلاء أكثر من 8000 تونسي عالقين في الخارج، مبرزًا أن هناك 1400 تونسي منتشرين في العالم وأن تونس تعمل على تجميعهم باعتبار أنهم موجودون في مناطق متفرقة وبأعداد قليلة. وأوضح أنه تم توجيه ميزانية استثنائية للقنصليات التونسية كي ترسل التونسيين العالقين إلى مكان يمكن لتونس أن تصل إليه أو يكون أكثر أمانًا بالنسبة لهم.

وأكد أن تونس لم تكن مستعدة لاستقبال التونسيين الذين كانوا عالقين في الخارج، مبينًا أنه تم وضعهم في نزل في إطار الحجر الصحي الإجباري، كانت مغلقة وأن الأيام الأولى لم تكن سهلة ولكن هناك لجنة تضم 10 وزارات تجتمع يوميًا لتحسين وضعيات الموجودين في الحجر الإجباري ولإعداد ظروف استقبال من سيعود في المستقبل.

وشدد رئيس الحكومة، من جهة أخرى، على أن وزارة الداخلية تعرف كلّ من عاد إلى تونس حالة بحالة، نافيًا وجود إرهابيين بينهم، ومستدركًا بالقول إنه قد يكون واحد منهم فقط تحوم حوله شبهة إرهاب إلا أن البقية لا علاقة لهم بهذا الملف.

وأكد، على صعيد آخر، أنه لا توجد شيطنة ولا صراع طبقات في تونس، مضيفًا أن تونس بحاجة إلى القطاع الخاص وتريد الحفاظ عليه كي يعود للاستثمار بعد انتهاء أزمة كورونا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الفخفاخ: لا أعلم ما سيحصل خلال الأسابيع القادمة

البرلمان يصوّت على إقرار إجراءات استثنائية