الفخفاخ: لا أعلم ما سيحصل خلال الأسابيع القادمة

الفخفاخ: لا أعلم ما سيحصل خلال الأسابيع القادمة

أكد ضرورة مركزة القرار في وقت الأزمات (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، الخميس 26 مارس/آذار 2020، إنه لا يعلم ما سيحصل خلال الأسابيع القادمة، كما لم يتوقع أحد قبل أسابيع ما يحصل اليوم، مبينًا أنه طلب تفعيل الفصل 70 من الدستور لتفويضه لإصدار مراسيم في إطار السياسة الاستباقية وللحيلولة دون أي فراغ في الدولة.

وأكد، في كلمة افتتاحية للجلسة العامة البرلمانية المخصصة للحوار مع الحكومة بخصوص مواجهة فيروس "كورونا"، أنه لا علاقة بتفعيل الفصل المذكور بأي سعي للاستحواذ على السلطة، مشددًا أنه لاحظ وحدة وطنية حقيقية بين الأحزاب سواء كانت في الائتلاف الحكومي أو في المعارضة.

أوضح الفخفاخ أنه يحتاج إلى 13 قانونًا لتطبيق الإجراءات المُعلنة لمواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لمواجهة فيروس كورونا

وأوضح الفخفاخ أنه يحتاج إلى 13 قانونًا لتطبيق الإجراءات المُعلنة لمواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لمواجهة فيروس كورونا، مبينًا أنه تم تخصيص 2.5 مليار دينار لتنفيذها وسيتم الحاجة إلى المزيد من الاعتمادات وفق تأكيده.

وشدد الفخفاخ أن الحكومة تبحث عن تمويلات خارجية إضافة للتمويل الداخلي لمواجهة هذه الاعتمادات الطارئة، مذكرًا بتشكيل الهيئة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا التي تجتمع تحت رئاسته يوم بعد يوم.

وأشار إلى أنه تم اتخاذ إجراءات استباقية من حظر تجول وحجر صحي عام مبينًا أنه يعمل حاليًا 320 ألف موظف عمومي من أصل 850 ألف موظّف، إضافة لحوالي مليون عامل في القطاع الخاص في القطاعات الحيوية وتلك المرتبطة بهذه القطاعات.

وقال، في سياق متصل، إنه يتم حاليًا احترام إجراءات الحظر الصحي العام بنسبة 80 في المائة.

وأكد أن الحكومة ستقوم بعينة واسعة من تحاليل مخبرية للكشف عن الفيروس بما يشمل أشخاصًا لا يحملون أعراض الوباء العالمي. وشدّد رئيس الحكومة، في ذات الإطار، ضرورة مركزة القرار في وقت الأزمات، وفق تقديره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

البرلمان يصوّت على إقرار إجراءات استثنائية

حركة النهضة تدعم تفويض الفخفاخ لإصدار مراسيم