الغنوشي: على البرلمان أن يكون في مستوى ما ينتظره الشعب

الغنوشي: على البرلمان أن يكون في مستوى ما ينتظره الشعب

رئيس مجلس نواب الشعب

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، الجمعة 2 أكتوبر/تشرين الأول 2020 في افتتاح الدورة العادية الثانية للبرلمان، أن البلاد تواجه "ظرفية وطنية دقيقة وصعبة" داعيًا أعضاء البرلمان كي يكونوا جميعًا في مستوى ما ينتظره منهم الشعب، وفق تعبيره.

وأضاف أن الأزمة الصحيّة تمثّل اليوم خطرًا حقيقيًا وقد كشفت نقائص واهتراء في المنظومة الصحيّة، مبينًا أنّ هذا الوضع سيضاعف من التحديات الاقتصادية والمالية وسيزيد في الضغط على القدرة الشرائية للمواطنين وتعميق الصعوبات التي تعيشها الأسرة التونسيّة.

الغنوشي: الحرب ضد كورونا تقتضي رصًا للصفوف وأعلى درجات التوافق بين جميع الأطراف الوطنية

ودعا الغنوشي إلى "التفاعل الإيجابي والسريع مع هذا الواقع الصعب والتحلّي بأعلى درجات المسؤولية الوطنيّة والمجتمعيّة"، مؤكدًا أن "هذه الحرب تقتضي رصًا للصفوف وأعلى درجات التوافق بين جميع الأطراف الوطنية وانسجامًا كاملًا بين مؤسّسات الحكم".

وأكد، في ذات الإطار، أنّ الوحدة الوطنية وتحقيق التهدئة والابتعاد عن التجاذبات داخل المجلس وخارجه هي "السلاح الحقيقي لتأمين السبل لتجاوز كلّ العقبات والأزمات" مضيفًا أن "البرلمان وأعضائه أمامهم مسؤولية جسيمة في قيادة تلك التوجّهات وتكريس روح التصالح والتسامح وإدارة الاختلاف بشكل حضاري وباحترام متبادل".

وتحدث رئيس مجلس نواب الشعب عن "التطلع للارتقاء بأداء المجلس إلى المأمول منهُ في تعزيز المنظومة التشريعيّة وجعلها أكثر فاعليّة ونجاعة"، مشيرًا إلى أن المجلس واجه في الدورة السابقة "وضعًا صعبًا على أكثر من صعيد".

 

اقرأ/ي أيضًا:

الفخفاخ: المافيا أسقطت حكومتي والطبيب خطر على تونس

أكثر من 1300 إصابة جديدة بفيروس كورونا في يوم واحد