العياري: خطاب ماكرون فجّ ومخالف للأعراف الدبلوماسية وعلى تونس الردّ بالمثل

العياري: خطاب ماكرون فجّ ومخالف للأعراف الدبلوماسية وعلى تونس الردّ بالمثل

النائب عن حركة أمل وعمل بالبرلمان ياسين العياري

الترا تونس - فريق التحرير

 

دعا النائب عن حركة أمل وعمل بالبرلمان ياسين العياري، الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إلى إضافة نقطة تتعلق بالتصريحات التي أدلى بها مؤخرًا رئيس فرنسا "إيمانويل ماكرون" والتي اعتبر فيها أن "نظرة التونسيين للإسلام وطرق فهمه وتطبيقه كانت قبل 30 سنة مغايرة جذريًا لما هي عليه اليوم رغم أن التونسيين يُعتبرون شعبًا مثقفًا ومتعلمًا".

ياسين العياري: أنا من جيل يؤمن بالندّية في العلاقات الخارجية ولا يسمح لأي كان من غير التونسيين و لأي سبب التطاول على الجمهورية التونسية والتدخل الفجّ في شؤونها

وقال العياري، في مداخلة له بالجلسة العامة بالبرلمان، إن على رئيس الجمهورية قيس سعيّد ووزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي أن يصدرا موقفًا بخصوص تصريحات ماكرون، حتى يصبح بإمكان البرلمان إصدار موقف من "تدخل فرنسا في الشؤون الداخلية لتونس".

وأكد النائب عن حركة مل وعمل، في ذات الصدد، أن طلبه هذا يستند على الفصل 110 من النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب، على حدّ تعبيره.

ووصف ياسين العياري خطاب ماكرون بـ"الفج" و"المخالف للأعراف الدبلوماسية"، مؤكدًا أن تونس "دولة مستقلة ذات سيادة وليس من حق ماكرون و لا غيره، إعطاء رأيه و الخروج عن الذوق و اللياقة، وفق تعبيره.

كما شدد العياري على أنه "من جيل يؤمن بالندية في العلاقات الخارجية و لا يسمح لأي كان من غير التونسيين ولأي سبب التطاول على الجمهورية التونسية و التدخل الفجّ في شؤونها"، مؤكدًا أن "المعاملة بالمثل هي مبدأ كرسته اتفاقية فينا".

 

اقرأ/ي أيضًا:

العياري: الفخفاخ يغالط الرأي العام والتهرب الضريبي سيدخله السجن

العياري: أتعرض لهرسلة من شركة بترولية وعائلة سياسية فرنسية (وثائق)