العزابي يقدم المسار التأسيسي لـ

العزابي يقدم المسار التأسيسي لـ"تحيا تونس"، مشاوراته وأهدافه

عقد المنسق العام لحركة تحيا تونس ندوة صحفية لتقديم المسار التأسيسي للحزب

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

كشف المنسق العام لحركة تحيا تونس سليم العزابي، خلال ندوة صحفية انتظمت الخميس 21 فيفري/ شباط 2019، عن روزنامة المسار التأسيسي للحركة، مبينًا أن "الانتخابات ستبدأ من المستوى المحلي داخل حركته وسيتم في هذا الإطار تركيز 370 مكتبًا محليًا على أن يتكوّن كلّ مكتب محلّي من 15 عضوًا يقع انتخابهم من قبل منخرطي الحزب ومناضليه".

وأضاف العزابي أنه "على المستوى الجهوي سيتمّ تركيز 33 مكتبًا جهويًا على مستوى الدوائر الانتخابية، يتكوّن كلّ مكتب من 18 عضوًا منتخبًا مباشرة من المنخرطين في الحركة"، مشيرًا إلى أن الكاتب العام سيكون منتخبًا من طرف المكتب الجهوي في أجل جلسة يعقدها.

حملة ترويج الانخراطات لحركة "تحيا تونس" تنطلق بداية من 2 مارس/ آذار 2019 وتستمرّ لغاية 17 مارس/ آذار القادم

أما على المستوى الوطني سيكون هناك مجلس وطني لحركة تحيا تونس متكون من قائمات، وفق سليم العزابي، الذي أكد أن هذه القائمات لن ترتكز على شخصيات بل على اللوائح السياسية التي ستحملها كلّ قائمة والتي سيكون لكلّ واحدة منها تمش وفلسفة وسياسة خاصة بها، مشيرًا إلى أن القائمة التي ستفوز على المستوى الوطني والتي ستتحصل على أكبر عدد من الأصوات سيتولى رئيسها الأمانة للحزب بعد تزكيته من قبل المجلس الوطني.

وأبرز أن حملة ترويج الانخراطات تنطلق بداية من 2 مارس/ آذار 2019 وتستمرّ لغاية 17 مارس/ آذار، ليتمّ إثر ذلك إيداع القائمات الانتخابية وضبط قائمة المنخرطين في الفترة الممتدة بين 17 و24 مارس/ آذار، على أن تقع المصادقة على القائمات الانتخابية بين 25 و31 مارس/ آذار. وفي 1 أفريل/ نيسان المقبل وإلى غاية 12 أفريل/ نيسان، سيتم توزيع القائمات والتنظيم اللوجستي، تليه عملية الاقتراع في كلّ الدوائر بين 13/14 أفريل/ نيسان و20/21 أفريل/ نيسان، ليختتم المسار التأسيسي بعملية الفرز والإعلان عن النتائج بين 22 أفريل/ نيسان و28 أفريل/ نيسان.

وقال المنسق العام لحركة تحيا تونس إن جميع التونسيين يستطيعون التصويت، لافتًا إلى تواصل عملية التسجيل عبر الموقع الالكتروني للحزب. وبيّن أنه يوم الاقتراع يتوجه المنخرط إلى المكتب الذي سيتمّ تحديده أين يوجد مراقب انتخابات مستقلّ و3 صناديق ليقوم باختيار القائمة التي يريدها على المستوى المحلي والجهوي والوطني. وشدد على أن عملية الفرز ستشرف عليها شخصيات مستقلة ونزيهة واخرى غير مستقلّة من الحركة، مضيفًا أن الهدف "هو أن يكون هناك حزب له هياكل محلية وجهوية وقيادة وطنية منتخبة وأمين عام منتخب ومؤسسة قوية قادرة على الانطلاق نحو كلّ المحطات القادمة".

سليم العزابي: يوسف الشاهد لا ينتمي إلى غاية الآن لحركة تحيا تونس ولكنه قد يلتحق بالحركة لاحقًا

وأشار سليم العزابي إلى أنه بعد الانتهاء من العملية الانتخابية سيكون هناك اجتماع شعبي كبير، سيتمّ فيه دعوة كلّ من شارك من قريب أو من بعيد في المؤتمر التأسيسي الانتخابي الأول لحركة تحيا تونس وسيتخلله تقديم الإطارات المحلية والجهوية والوطنية التي سيقع انتخابها، وفقه.

وأفاد العزابي، خلال ذات الندوة الصحفية، أن "الشخصية الوطنية المستقلّة غير المنخرطة في الحركة والتي ستتولى رئاسة لجنة إعداد المؤتمر الأول الانتخابي لتحيا تونس ستكون رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية شوقي قداس، في حين ستتولى العضو السابق بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات نجلاء براهم الإشراف على التحضير اللوجستي والتنظيمي لهذا المؤتمر، مؤكدًا أن هذه الأخيرة هي كذلك غير منخرطة في الحزب وأن هذه الشخصيات ستقدم للحركة المصداقية اللازمة كي يكون المؤتمر نزيهًا وشفافًا.

وبخصوص شعار الحزب، بيّن سليم العزابي أنه تمّ اختيار علامة النصر.

شعار حركة تحيا تونس

من جهة أخرى، أكد العزابي أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد لا ينتمي إلى غاية الآن لحركة تحيا تونس، مشيرًا إلى أن الشاهد قد يلتحق في وقت لاحق بالحركة ولكن ذلك لن يكون اليوم ولا على المدى القصير. ولفت إلى أن الحزب لم يتأسس بعد وأن مؤسساته وكوادره وإطاراته وهياكله هي التي ستختار مرشحها للانتخابات الرئاسية بعد التأسيس. وشدد على أن حركة تحيا تونس تؤمن وتدعم بقوة العمل الحكومي ورئيس الحكومة الذي قال إنه منكبّ على عمله الحكومي.

وفيما يخصّ تصريحات رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، قال المنسق العام لتحيا تونس إن بيان النهضة كان واضحًا ومبنيًا على التمسك بالاستقرار الحكومي، موضحًا أن علاقة "تحيا تونس" بالنهضة مرتبطة بنقطتين أساسيتين الأولى تتعلق بالاستقرار الحكومي والثانية بإتمام المسار الدستوري والهيئات الدستورية في مجلس نواب الشعب. وأكد أنه ليس هناك خلط بين مؤسسات الدولة والحزب.

سليم العزابي: مشاورات مع أحزاب لتشكيل ائتلاف انتخابي يكون إطارًا مهيكلًا وواضحًا لخوض الانتخابات التشريعية بقائمات موحدة وتقديم مرشح واحد للرئاسية

وبخصوص العلاقة مع رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، قال سليم العزابي إن "علاقته برئيس الدولة طيبة وإن هذا الأخير هو صاحب فضل عليه وصاحب فضل على إطارات في حركة نداء تونس وفي حركة تحيا تونس وفي مجلس نواب الشعب وصاحب فضل على تونس"، وفق تعبيره، مشددًا على أن "تحيا تونس" ليست مبنية ضدّ أي طرف سواء كان نداء تونس أو النهضة أو الجبهة الشعبية بل تقوم على أساس برنامج ورؤية وديمقراطية.

وفيما يتعلّق بالمسار التوحيدي، بيّن العزابي أن حركة تحيا تونس بصدد التحادث مع 4 قوى سياسية. وأفاد في هذا الإطار أن هناك مشاورات مع حركة مشروع تونس وحزب المبادرة وحزب البديل التونسي مبرزًا أن هناك عديد الاجتماعات بخصوص تفاصيل توحيد قوى العائلة السياسية التي ينتمون إليها.

في حين أن القوة الرابعة تتمثل في شخصيات دستورية معروفة - من بينها منذر الزنايدي - التي يتمّ التباحث معها لكي تلتحق بحركة تحيا تونس، بحسب العزابي، الذي أشار إلى أن هناك مباحثات أيضًا مع أحد الأحزاب المذكورة بخصوص إمكانية التوحيد في المؤتمر التأسيسي لتحيا تونس، أما مع بقية الأحزاب فتتعلق المحادثات بتشكيل ائتلاف انتخابي يكون إطارًا مهيكلًا وواضحًا لخوض الانتخابات التشريعية بقائمات موحدة وتقديم مرشح واحد للرئاسية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ماغراب كونفيدوسيال: هؤلاء يدعمون حركة "تحيا تونس"!

"تحيا تونس": فتح أي مقر باسم الحركة لا يلزمها بشيء