العرباوي: هذه الكتل قد تشكل الحزام السياسي لحكومة الجملي

العرباوي: هذه الكتل قد تشكل الحزام السياسي لحكومة الجملي

مجلس شورى لحركة النهضة نهاية الأسبوع

الترا تونس - فريق التحرير

 

 

أفاد رئيس المكتب السياسي لحركة النهضة والنائب نورالدين العرباوي، الخميس 2 جانفي/كانون الثاني 2019، أن كتل حركة النهضة و"قلب تونس" وائتلاف الكرامة والإصلاح الوطني والمستقبل قد تشكل الحزام السياسي لحكومة الحبيب الجملي.

وأكد، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة موزاييك، أن آخر نسخة لتشكيلة الحكومة اطلعت عليها حركة النهضة هي النسخة المسرّبة، مؤكدًا أن الحزب لم ينظر بعد بشكل نهائي في التركيبة الحكومية.

نورالدين العرباوي: كتل حركة النهضة و"قلب تونس" وائتلاف الكرامة والإصلاح الوطني والمستقبل قد تشكل الحزام السياسي لحكومة الحبيب الجملي

وأفاد، في هذا الجانب، أن الحزب سيعقد دورة لمجلس الشورى يوم السبت المقبل للنظر في آخر تطورات مسار تشكيل الحكومة، مرجحًا عرضها على منح الثقة بداية الأسبوع المقبل.

واعتبر، في الأثناء، أن رضا حركة النهضة على رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي هي "مسألة نسبية" مشيرًا إلى وجود تحفظات في عدة جوانب.

وأوضح أن اللجوء لتكوين حكومة كفاءات مستقلة "ليس أفضل سيناريو" بالنسبة لحزبه، مبينًا أن الخيار جاء بعد فشل خياري تكوين حكومات كفاءات مستقلة وحزبية في نفس الوقت وفشل مبادرة الناشطين جوهر بن مبارك والحبيب بوعجيلة.

وأكد العرباوي أن النهضة ستلتزم بدعم الحكومة باعتبارها حكومتها وفق تعبيره.

وقال إنه لا يتوقع عدم تماسك كتلة النهضة للتصويت لحكومة الجملي مؤكدًا التزام النواب بقرارات مؤسسات الحزب.

ونفى، في جانب متصل، وجود أزمة صامتة بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس البرلمان ورئيس الحزب راشد الغنوشي، مؤكدًا عقد لقاءات مهنية وودية متواترة فيما بينهما، وقال إن الحديث عن أزمة "ماهي إلا أمنيات".

 

اقرأ/ي أيضًا:

رسمي: هذه تركيبة حكومة الحبيب الجملي

رسمي: سعيّد يوجّه رسالة للغنوشي لعرض حكومة الجملي على البرلمان (صور)