العجبوني: رئاسة اللومي للجنة المالية خرق للدستور ونقترح المكي عوضًا عنه

العجبوني: رئاسة اللومي للجنة المالية خرق للدستور ونقترح المكي عوضًا عنه

رئيس الكتلة الديمقراطية هشام العجبوني

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال القيادي بالتيار الديمقراطي ورئيس الكتلة الديمقراطية هشام العجبوني، الإثنين 28 سبتمبر/أيلول 2020، إن نواب كتلته انسحبوا من لجنة المالية والتخطيط والتنمية بالبرلمان.

وأوضح، في مداخلة له على إذاعة "موزاييك أف أم"، أنه منذ تم منح الثقة إلى حكومة هشام المشيشي تغيرت المواقع، فمن كان في المعارضة أصبح في السلطة، ومن كان في السلطة أصبح في المعارضة، وفق تعبيره.

العجبوني: كان من المفروض على مكتب المجلس أن يراسل اللومي ويعلمه بتخليه عن رئاسة لجنة المالية، وأن يراسل الكتل المعارضة ليعلمها بأنها معنية بتعيين رئيس جديد للجنة

وأضاف العجبوني، في ذات الصدد، أن الفصل 60 من الدستور الذي يقول إن رئاسة لجنة المالية تؤول إلى المعارضة جليّ وواضح، متابعًا أن الفصلين 46 و87 من قانون النظام الداخلي يؤكدان نفس الشيء.

وأشار النائب إلى أن الفصل 46 فيه توضيح مهمّ جدًا ينص على أن النائب الذي يخرج من المعارضة يفقد آليًا المهمة المسندة إليه بصفته، مضيفًا أن الكتلة المصنفة في المعارضة تفقد آليًا صفتها تلك عندما تمنح ثقتها للحكومة وبالتالي يجب أن تتخلى عن رئاسة لجنة المالية، حسب تقديره.

العجبوني: الكتلة الديمقراطية قررت تعليق عضويتها في لجنة المالية باعتبارها غير قانونية وغير دستورية

وشدد على أن النائب عن كتلة قلب تونس بالبرلمان عياض اللومي، الذي يرأس حاليًا لجنة المالية، ليست له أي صفة لرئاستها، معتبرًا أن ذلك خرق واضح وصريح للدستور.

ولفت العجبوني إلى أنه كان من المفروض على مكتب المجلس أن يراسل اللومي ويعلمه بتخليه عن رئاسة لجنة المالية، وأن يراسل الكتل المعارضة ليعلمها بأنها معنية بتعيين رئيس جديد للجنة.

وتابع "لذلك قررت الكتلة الديمقراطية تعليق عضويتها في لجنة المالية باعتبارها غير قانونية وغير دستورية وتطالب بتعليق أعمالها إلى حين تعيين رئيس جديد لها".

وأفاد هشام العجبوني، في هذا الصدد، بأن الكتلة الديمقراطية اقترحت، اليوم الإثنين 28 سبتمبر/أيلول 2020، تعيين النائب عنها هيكل المكي رئيسًا للجنة المالية عوضًا عن النائب عن كتلة قلب تونس عياض اللومي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

العجبوني: مخرجات لجنة المالية في صيغتها الحالية باطلة

هيكل المكي: المشيشي تحيّل على التونسيين وهو خاضع لابتزازات بعض الأحزاب