العجبوني: استعداد النهضة لتقديم تنازلات جاء متأخرًا جدًا وهو مناورة

العجبوني: استعداد النهضة لتقديم تنازلات جاء متأخرًا جدًا وهو مناورة

العجبوني: التيار الديمقراطي يرفض محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري كموقف مبدئي

 

الترا تونس - فريق التحرير



أكد النائب عن التيار الديمقراطي هشام العجبوني الأحد 1 أوت/ أغسطس 2021، أن إعلان حركة النهضة استعدادها لتقديم تنازلات  "جاء متأخرًا جدًا وهو عبارة عن مناورة من مناورات الحركة"، مضيفًا: "لو كانت النهضة تريد تقديم تنازلات لفعلت منذ زمن" وفق قوله.

هشام العجبوني: قدمنا مبادرة تشريعية لتنقيح مجلة المرافعات خاصة في الجانب المتعلق بمحاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية، لكن حركة النهضة لم تعط أي اهتمام لهذه المبادرة

وتابع العجبوني في تصريحه لإذاعة "شمس أف أم" أنّ حركة النهضة اتصلت بالتيار الديمقراطي قبل تفعيل الفصل 80، لكن "رفضنا دعوة هذا الحزب الذي استبدّ بالبلاد وتعسّفت علينا كنواب في البرلمان، إذ اعتمدت منطق المغالبة لتمرير قوانين دون احترام النظام الداخلي للمجلس" حسب وصفه.

وبخصوص محاكمة النائب عن حركة أمل وعمل ياسين العياري أمام القضاء العسكري قال العجبوني إن التيار الديمقراطي يرفض محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري كموقف مبدئي، وقال: "قدمنا مبادرة تشريعية في 2018 مباشرة بعد الحكم على ياسين العياري، لتنقيح مجلة المرافعات خاصة في الجانب المتعلق بمحاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية كي نكون منسجمين مع الدستور، لكن للأسف الشديد، حركة النهضة لم تعط أي اهتمام لهذه المبادرة التشريعية" وفقه.

وكان المكتب التنفيذي لحركة النهضة قد دعا "كل القوى الوطنية أحزابًا ومنظمات وجمعيات للتوافق على حد أدنى وطني يضمن سرعة العودة للحياة الدستورية والشرعية ويحمي استقرار البلاد ووحدتها". وأكد "التزام حركة النهضة بمواصلة النضال من أجل الدفاع عن مصالح الشعب التونسي في رزقه وكرامته وحريته، والعودة السريعة للعمل الطبيعي للمؤسسات، واستعدادها لتقديم كل التضحيات والتنازلات اللازمة في سبيل ذلك".

 

اقرأ/ي أيضًا:

المكتب التنفيذي للنهضة يتمسك بأن قرارات سعيّد خارقة للدستور والقانون

سفيان مخلوفي: "المزاج السياسي العام يخيّم عليه إما الخوف أو الانتهازية"