العثور على نفايات في رواد: وزارة البيئة توضّح

العثور على نفايات في رواد: وزارة البيئة توضّح

تم التعرف على الشركة المخالفة مصدر هذه النفايات (مواقع التواصل الاجتماعي)

الترا تونس - فريق التحرير

 

 أعلنت وزارة الشؤون المحلية والبيئة، الإثنين 25 جانفي/يناير 2021، أنه على إثر الإشعار الوارد على الوكالة الوطنية لحماية المحيط السبت 23 جانفي/يناير الجاري حول نفايات مجهولة المصدر تمّ العثور عليها بجهة روّاد، تحوّل المدير الجهوي للوكالة الوطنية لحماية المحيط والخبير المراقب في الإبّان للتحري في الموضوع.

وأشارت، في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل "فيسبوك"، إلى أنّه بالتحري  في الموضوع  تبين وجود كمية من الفضلات تقدّر بحوالي 400 كغ ملقاة بالمسلك الغابي خلف مقطع النايلي للحجارة وكميات من البلاستيك المستعمل خاصة بلفّ الألومنيوم "Barres d’aluminium" ومعلّبات كرتونية مختلفة، مضيفة أنّه قد تم التنسيق مع السلط الجهوية والمحلية والمصالح الأمنية في خصوص هذا الموضوع.

وزارة الشؤون المحلية: تم التعرف على الشركة المخالفة مصدر هذه النفايات وهي شركة منتصبة بولاية أريانة، وتولت مصالح الوكالة الوطنية لحماية المحيط اتخاذ الإجراءات القانونية ضدّ هذه الشركة 

وبيّنت الوزارة، في ذات الصدد، أنّه في إطار مواصلة البحث ومزيد التحرّي، تولىّ خبير مراقب بتاريخ 24 جانفي/يناير 2021 معاينة الموقع من جديد، إذ تبين أنّ كل النفايات تمّ حرقها ليلًا وقد قامت الوكالة الوطنية لحماية المحيط بإعلام السلط الجهوية والمحلية والمصالح الأمنية بالموضوع مع الإشارة بأنّ النيابة العمومية قد أذنت بفتح بحث قضائي لتحديد المخالفين لاتخاذ الإجراءات الزجرية ضدّهم.

وأكّدت، في الإطار ذاته، أنّه قد تم التعرف على الشركة المخالفة مصدر هذه النفايات وهي شركة منتصبة بولاية أريانة، وتولت مصالح الوكالة الوطنية لحماية المحيط اتخاذ الإجراءات القانونية ضدّ هذه الشركة المخالفة لتعمدها إلقاء نفايات صناعية بصفة عشوائية مع وجود شبهة حرق للفضلات.

ولفتت وزارة الشؤون المحلية إلى أنّ الموضوع يبقى محل متابعة من طرف مصالحها ومصالح الوكالة الوطنية لحماية المحيط وبتنسيق تام مع السلط الجهوية والمحلية ومصالح الأمن.

وكانت بلدية رواد قد أعلنت، السبت 23 جانفي/يناير الجاري في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن عثور أعوانها وأعوان الشرطة البيئية على نفايات مُعلّبة بمنطقة وادي خياط قرب مقطع الحجارة التابع لمعتمدية رواد، مؤكدة أنها نفايات أجنبية وتساءلت عما إذا كانت هناك علاقة بينها وبين النفايات المورّدة عن طريق ميناء سوسة.

 

-- بـــــــــــلاغ بناء على ما تم تداوله خلال فترة نهاية الأسبوع ببعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي حول موضوع...

Publiée par ‎وزارة الشؤون المحلية والبيئة‎ sur Lundi 25 janvier 2021

 

 

 

 

حسب التحريات الاولية و بعد التدقيق من قبل الشرطة البيئية تم العثور على بعض الوثائق تفيد علاقة مصنع الومنيوم بالمنطقة...

Publiée par ‎بلدية رواد Municipalité de Raoued‎ sur Samedi 23 janvier 2021

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

النائب مجدي الكرباعي: 23 جانفي آخر أجل لإرجاع النفايات الإيطالية

رئيس لجنة مكافحة الفساد: منظومة الفساد في علاقة بالنفايات لها نفوذ وسند سياسي