الطبوبي: هيئة إدارية وطنية السبت المقبل وتوجه نحو التصعيد

الطبوبي: هيئة إدارية وطنية السبت المقبل وتوجه نحو التصعيد

أكد أن اتحاد الشغل يطالب بتعديل المقدرة الشرائية (الشاذلي بن ابراهيم/ NurPhoto)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، الخميس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، أن هيئة إدارية وطنية ستنعقد السبت القادم، مفيدًا أنه سيتم التصعيد في التحركات الاحتجاجية للاتحاد.

وقال الطبوبي، في خطاب ألقاه خلال تجمع عمالي ضخم أمام مقرّ مجلس نواب الشعب، تمّ تنظيمه بمناسبة الإضراب العام في الوظيفة العمومية، إن المعركة اليوم هي معركة كرامة وفق تعبيره، مضيفًا "هل يستحق الكرامة من لا يدافع عن كرامته؟ ونحن شعب يحب الحياة وسنستبسل في الدفاع عن كرامتنا أحب من أحب وكره من كره".

جدّد نور الدين الطبوبي تمسك اتحاد الشغل برفض التفويت في المؤسسات العمومية

وتوجه الطبوبي لنواب الشعب بالقول "انتخبكم الشعب لتحسين حياته ولكن اليوم مكاسبه الوطنية مهددة.. لقد ضربتم المكاسب الوطنية من صحة ومدارس وغيرها..". وأضاف الأمين العام للمنظمة الشغيلة أن النواب زرعوا الإحباط واليأس "إلا أن هذا الشعب الجبار والأبي لا يمكن أن يستسلم لقراراتهم المدمرة والموجعة"، حسب تعبيره، مشيرًا إلى أنه بتوفر إرادة شعبية بهذا الزخم سيتمّ تعديل البوصلة نحو الخيارات الوطنية.

وبيّن أن اتحاد الشغل لا يطالب بزيادة في الأجور بل بتعديل المقدرة الشرائية، مؤكدًا أن الزيادة في الأجور ليست بمنأى عن أحد.

وجدّد نور الدين الطبوبي تمسك اتحاد الشغل برفض التفويت في المؤسسات العمومية مشددًا على أن تونس ومكتسبات الشعب التونسي ليست للبيع وأن المنظمة الشغيلة لن تفرّط في أي مكسب كلّفها ذلك ما كلّفها، مضيفًا "أصبحنا نسمع بغرف سوداء تدير مستقبل تونس". وتوجه للسياسيين بالقول "عار عليكم أن تحكم تونس من وراء البحار.. تونس لها سيادة وكرامة".

رفع المحتجون خلال التجمع العمالي أمام مقرّ مجلس نواب الشعب شعار "الشعب يريد إسقاط الحكومة"

وقد التحق عدد من النواب بالتجمع العمالي من بينهم نواب عن الجبهة الشعبية ونواب عن الكتلة الديمقراطية وحركة نداء تونس.

وقد رفع المحتجون عدة شعارات من بينها "لا خوف لا رعب السلطة بيد الشعب"، "الشاهد يا جبان الاتحاد لا يهان"، "عاش عاش الاتحاد اكبر قوة في البلاد"، "يا طبوبي الرخ لا"، "يا حكومة التطبيع البلاد مش للبيع"، "الزيادة استحقاق يا عصابة السراق"، "أوفياء اوفياء لدماء الشهداء"، "الشعب يريد تجريم التطبيع"، "الشعب يريد الثورة من جديد"، "الشعب يريد إضراب عام وطني"، "استقالة استقالة يا حكومة العمالة"، "الاستعمار على برة تونس تونس حرة حرة"، و"الشعب يريد إسقاط الحكومة".

 

اقرأ/ي أيضًا:

سيشمل أكثر من 670 ألف موظف.. تفاصيل الإضراب العام اليوم

الطبوبي: غلق باب التفاوض مع الحكومة وسيتم تنفيذ الإضراب العام