الطبوبي: على الدولة أن تحترم تعهداتها.. وحذارِ من ثورة البطون الخاوية!

الطبوبي: على الدولة أن تحترم تعهداتها.. وحذارِ من ثورة البطون الخاوية!

في تعليقه على التوجه نحو عدم تطبيق القانون 38 المتعلق بانتداب من طالت بطالتهم (الشاذلي بن إبراهيم/ NurPhoto)

الترا تونس - فريق التحرير

 

علّق الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، الخميس 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، على جدل القانون عدد 38 لسنة 2020 المتعلق بانتداب أصحاب الشهائد العليا الذين طالت بطالتهم إثر تلويح الرئيس قيس سعيّد بعدم تطبيقه، قائلًا: "على الدولة أن تحترم تعهداتها، وأن تجد الحلول العملية التي من شأنها أن تبعث الأمل في الشباب"، مستدركًا: لا نريد أن يلجأ شبابنا إلى "قوارب الموت" (الهجرة غير النظامية) أو الاقتصاد الموازي أو "بؤر التوتر"، وفق تعبيره.

الطبوبي: حذارِ من ثورة البطون الخاوية! الوضع الاجتماعي صعب ولم يعد يُحتمل.. وعلى الدولة أن تحترم تعهداتها، وأن تجد الحلول العملية التي من شأنها أن تبعث الأمل في الشباب

وأضاف، في تصريح لوسائل إعلام محلية على هامش افتتاح مهرجان اتحاد الشغل للإبداع بنابل: "حذارِ من ثورة البطون الخاوية! الوضع الاجتماعي صعب ولم يعد يُحتمل والانتظارات كبيرة جدًا"، داعيًا "الجميع" إلى أن "يثوبوا إلى رشدهم"، مستطردًا القول: "المسألة لا تتعلق بقوة الاستعراض في الشارع، وإنما بقوة الأفكار والمضامين والحلول المقترحة لإخراج تونس من الوضع الذي هي فيه دون إملاءات خارجية".

وشدد الطبوبي على أن "القدرات السياسية وحدها القادرة على تحديد الخيارات والبوصلة الوطنية"، معتبرًا أن "ذلك لا يمكن أن يقوم به الرئيس وحده.. وآن الأوان لإعلاء صوت الحكمة والعقل"، حسب تقديره.

الطبوبي: بودن أكدت لي في اللقاء الذي جمعنا أن الوضع الاقتصادي صعب إلى أبعد الحدود وطلبتُ منها مصارحة الشعب بكل كبيرة وصغيرة، فذلك من حق التونسيين على السلطة التنفيذية

وتطرق إلى الحديث عن اللقاء الذي جمعه برئيسة الوزراء نجلاء بودن، مشيرًا إلى أنها أكدت له أن "الوضع الاقتصادي صعب إلى أبعد الحدود"، معقبًا أنه طلب منها "مصارحة الشعب بكل كبيرة وصغيرة، فذلك من حق التونسيين على السلطة التنفيذية"، على حد قوله. 

كما اعتبر أمين عام المركزية النقابية إن تحقيق المعادلة بين الوضعين الاقتصادي والاجتماعي صعب، باعتبار أن مفتاح الشأنين الاقتصادي والاجتماعي هو الأزمة السياسية الخانقة"، مشددًا على أن "الوضع السياسي في تونس اليوم غير عادي بالمرة"، حسب توصيفه.

وعلى صعيد آخر، في تعليقه على إصدار المحكمة الابتدائية بتونس حكمًا بإبطال المؤتمر الاستثنائي لاتحاد الشغل، قال الطبوبي إن "لكل حادث حديث.. القضاء قال كلمته، ونحترم المؤسسة القضائية، وستجتمع مؤسسات الاتحاد لتحديد خياراته"، وفق تصريحه.

الطبوبي (بخصوص الحكم الابتدائي ببطلان المؤتمر الاستثنائي لاتحاد الشغل): لكل حادث حديث.. نحترم المؤسسة القضائية، وستجتمع مؤسسات الاتحاد لتحديد خياراته

وكانت المحكمة الابتدائية بتونس، قد أصدرت الخميس 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، حكمًا يقضي ببطلان القرار الصادر عن المجلس الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل المنعقد أيام 24 و25 و26 أوت/ أغسطس الماضي والمتمثل في الدعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي غير انتخابي، وفق ما أفاد به الأمين العام المساعد المسؤول عن الشؤون القانونية باتحاد الشغل، حفيظ حفيظ.

يذكر الاتحاد قد عقد مؤتمره الاستثنائي في شهر جويلية/ يوليو الماضي وتمت خلاله المصادقة على تنقيح الفصل 20 من النظام الأساسي للاتحاد الذي تم بمقتضاه فتح المجال لأعضاء المكتب التنفيذي الوطني الترشح لأكثر من دورتين متتاليتين.

وكانت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، قد أعلنت بتاريخ 24 جوان/يونيو 2021، مقاطعتها مختلف ترتيبات المؤتمر الاستثنائي غير الانتخابي للاتحاد العام التونسي للشغل الذي انتظم يومي 8 و9 جويلية/يوليو 2021 وامتناعها عن حضور أشغاله ومداولاته.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اليعقوبي: على قيادة الاتحاد أن تملك الشجاعة لقبول قرار إبطال مؤتمره الاستثنائي

الطبوبي: حكومة بودن أكدت التزامها بكل الاتفاقيات السابقة