الطبوبي: إمكانية تأجيل انتخابات 2019 واردة

الطبوبي: إمكانية تأجيل انتخابات 2019 واردة

440 مشاهدة
أكد أمين عام اتحاد الشغل أن المفاوضات الاجتماعية تراوح مكانها (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس – فريق التحرير

 

رجّح الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أن يتمّ تأجيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية المزمع تنظيمها سنة 2019 مضيفًا أن "كلّ السيناريوهات واردة ومرتبطة بالخطوات العملية التي سنذهب في اتجاهها خلال الأيام القليلة القادمة". وبيّن الطبوبي، في حوار أدلى به لصحيفة الشارع المغاربي الصادرة الثلاثاء 28 أوت/ أغسطس 2018، أن اتحاد الشغل يرى أن العبرة ليست في كيفية الذهاب إلى الانتخابات بل يجب أن تكون انتخابات ديمقراطية وفعلية وأن تعطي فاعليتها من خلال نسبة المشاركة.

وقال "لقد لاحظنا أن في الانتخابات البلدية قد خسرنا 18 في المائة تقريبًا من الجسم الانتخابي وهو ما اعتبره ضربًا للمسار الديمقراطي".

نور الدين الطبوبي: المفاوضات الاجتماعية تراوح مكانها ولم تتقدّم قيد أنملة رغم الاتفاق مع الطرف الحكومي على ألا يتجاوز موعد انتهاؤها 15 سبتمبر 2018

من جهة أخرى، أفاد أمين عام اتحاد الشغل أن المفاوضات الاجتماعية تراوح مكانها ولم تتقدّم قيد أنملة رغم الاتفاق مع الطرف الحكومي على ألا يتجاوز موعد انتهاؤها 15 سبتمبر/ أيلول 2018، مذكرًا أن الإشكالية تكمن في مصداقية التفاوض، على حدّ قوله.

وأضاف نور الدين الطبوبي "للأسف الشديد بقينا نمضي محضرًا فوق محضر ولا تتغيّر سوى الآجال فقط.. ولهذا السبب كانت الأزمة خلال الفترة الأخيرة على أشدها سياسيًا وتتواصل إلى حد الآن"، معتبرًا ذلك "مأساة كبيرة ".

الطبوبي: بعض الأطراف لا تركّز اليوم على المفاوضات وعلى الجانب الاجتماعي بل ينصبّ تركيزها على التجاذبات السياسية والكتل النيابية

وأشار إلى أن بعض الأطراف لا تركّز اليوم على المفاوضات وعلى الجانب الاجتماعي بل ينصبّ تركيزها على التجاذبات السياسية والكتل النيابية وآخر اهتماماتها هو الجانب الاجتماعي، قائلًا "وهو ما نلمسه من خلال أوضاع المتقاعدين والوضع المعيشي لكافة موظفي الدولة العاملين بالفكر والساعد".

وبيّن الطبوبي أن جلسة تفاوضية تنعقد الثلاثاء 28 أوت/ أغسطس الجاري حول ملف المفاوضات الاجتماعية مع الحكومة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تفاصيل الاتفاق الممضى بين الحكومة واتحاد الشغل حول المفاوضات الاجتماعية

اتحاد الشغل: تعطل المفاوضات في القطاع العام والوظيفة العمومية