12-مايو-2022
غازي الشواشي

الشواشي: هيئة الانتخابات الجديدة قد تتحول لجهاز لتزوير الانتخابات

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال الأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي، الخميس 12 أيار 2022، إن رئيسة الوزراء نجلاء بودن وعدد من الوزراء قدموا استقالتهم لرئيس الدولة قيس سعيّد منذ أيام، إلا إنه إلى حد الآن لم يقم بتفعيلها، حسب روايته.

الشواشي: هناك معارك في الكواليس بين أنصار الرئيس ووزير الداخلية توفيق شرف الدين ووزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي حول من سيخلف نجلاء بودن على رأس الحكومة

وأضاف، في مداخلة له على إذاعة "شمس أف أم"، أن هناك معارك في الكواليس بين أنصار الرئيس ووزير الداخلية توفيق شرف الدين ووزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي حول من سيخلف نجلاء بودن على رأس الحكومة، على حد قوله.

وأكد الشواشي أن هذه الحكومة لا تشتغل وليست حتى بصدد تصريف الأعمال، مشيرًا إلى أن هناك وزراء لا يقبلون حتى مجرد الإمضاء على وثائق يومية، مرجعًا ذلك إلى التخوّف الذي يسود في ظلّ ما يرونه من أوضاع لا تبشّر بخير ورئيسٍ آخر اهتماماته الوضع الاقتصادي والاجتماعي"، حسب تصوره.


الأزمة السياسية

وجدد الأمين العام للتيار الديمقراطي تأكيد أن الحلّ للخروج من الأزمة هو تنظيم حوار وطني مستعجل من أجل الاتفاق على حكومة إنقاذ وطني مصغرة تتكون من كفاءات وطنية، وتكون حاملة لمشروع إنقاذ يكون مدعومًا من كلّ الفاعلين، وفق تقديره.

الشواشي:  هناك وزراء لا يقبلون حتى مجرد الإمضاء على وثائق يومية، ويعود ذلك إلى التخوف الذي يسود في ظل ما يرونه من أوضاع لا تبشر بخير ورئيسٍ آخر اهتماماته الوضع الاقتصادي والاجتماعي

ويرى غازي الشواشي أن حديث الرئيس قيس سعيّد عن حوار هو مجرد كلام يردده منذ أشهر، لافتًا إلى أن أبرز المنظمات الوطنية على رأسها الاتحاد العام التونسي للشغل أكدت أنها لن تقبل المشاركة في حوار صوري.

وعلى صعيد آخر، تحدث أمين عام التيار عن التركيبة الجديدة لهيئة الانتخابات بأمر رئاسي قائلًا إن "الرئيس قد ألغى دستورية الهيئة وجعلها موالية والحال أنه معنيّ بالمشاركة في انتخابات 2024"، متابعًا أنه "لا يمكن ضمان انتخابات نزيهة وشفافة وذات مصداقية بهذه الهيئة التي قد تتحول لجهاز لتزوير الانتخابات في الجمهورية الجديدة التي يبشّر بها الرئيس"، حسب توقعاته.