الشفي: هناك أطراف تريد إجهاض الحوار الوطني

الشفي: هناك أطراف تريد إجهاض الحوار الوطني

الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي (كنزي تريبويار/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي، الخميس 21 جانفي/ يناير 2021، إن هناك أطرافًا تريد إجهاض الحوار الوطني، فضلًا عن وجود عطالة وتردّد وارتباك من كلّ الجهات، وفق تقديره.

وأضاف، في مداخلة له على إذاعة "شمس أف أم"، أن الاتحاد العام التونسي لللشغل قد قام بواجبه وقدّم مبادرة تلخّص أهمّ أسباب الأزمة في أبعادها المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، مشيرًا إلى أن هناك من يريد حوارًا اقتصاديًا واجتماعيًا فقط، وهو ما يضرب في الصميم مبادرة الاتحاد، على حدّ قوله.

سمير الشفي: الرئيس حريص على ألّا يشارك في هذا الحوار "الفاسدون" والاتحاد يستثني من يستثنون أنفسهم ومن لا تتوفّر فيهم مواصفات الإيمان بالدولة المدنية

وتابع الشفّي القول: "هناك عوامل جديدة عطلت الحوار، على غرار الاحتجاجات الأخيرة، والحجر الصحي الشامل الأخير"، لافتًا إلى أنه كان من المفترض أن تعقد جلسة بين المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل ورئاسة الجمهوية حول الآليات التي سوف يقع اعتمادها في الدعوة للحوار وطريقة المشاركة وتوجيه الدعوة لممثلي الأحزاب والمنظمات الوطنية.

وعن المعنيين بالحوار، ذكّر المسؤول النقابي بأن رئيس الجمهورية حريص على ألّا يشارك في هذا الحوار "الفاسدون"، مستدركًا القول إن القضاء وحده من يحدد الفاسدين وغير الفاسدين، حسب تعبيره.

وأردف القول إن "اتحاد الشغل يستثني من الحوار من يستثنون أنفسهم من الحوار، ومن لا تتوفّر فيهم مواصفات الإيمان بالدولة المدنية التي تنبذ العنف والإرهاب".

 

اقرأ/ي أيضًا:

الطبوبي: لن نجلس مع ائتلاف الكرامة والدستوري الحر على طاولة الحوار

شورى النهضة يؤكد دعمه للتحوير الوزاري ويجدد الدعوة للتسريع بالحوار الوطني