السير الذاتية للمترشحين للانتخابات الرئاسية

السير الذاتية للمترشحين للانتخابات الرئاسية

بلغ عدد المترشحين للرئاسية 26 مترشحًا (فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

لم يعد يفصل تونس عن موعد الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، المقرّر إجراؤها يوم 15 سبتمبر/ أيلول 2019، إلا أيام قليلة. ويسبق هذا الاستحقاق الانتخابي حملة انتخابية يقوم خلالها المترشحون بمختلف الأنشطة التي يسمح بها القانون الانتخابي لجذب واستقطاب أكبر عدد ممكن من الناخبين والتعريف بأنفسهم وبرامجهم الانتخابية.

ويستعرض هذا المقال السير الذاتية للمترشحين للرئاسية الـ26 وفق ما أوردته وكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية).

تعرض المترشح للانتخابات الرئاسية منجي الرحوي للسجن والإيقاف عدة مرات

1- منجي الرحوي:

ولد منجي الرحوي في 13 جوان/ حزيران 1963 بمنطقة غار الدماء من ولاية جندوبة. أنهى مدرسته الابتدائية والثانوية بين تونس وجندوبة قبل أن يتحصّل على ماجيستار في التصرّف والمحاسبة من المدرسة العليا للتجارة والمحاسبة بجامعة مارساي الفرنسية. وهو إطار بنكي.

ومنجي الرحوي، المترشح للرئاسية عن حزب الجبهة الشعبية، سياسي تونسي انتخب في الانتخابات التشريعية 2014 نائبًا عن ائتلاف الجبهة الشعبية. كما كان نائبًا بالمجلس الوطني التأسيسي من سنة 2011 إلى 2014. وقد انخرط في العمل السياسي منذ كان تلميذًا في الحركة الطلابية وتعرّض للسجن والإيقاف عدة مرات. وهو قيادي في حزب الديمقراطيين الوطنيين الموحد الذي كان أحد مكونات ائتلاف الجبهة الشعبية في نسختها الأولى. وقد عُرف الرحوي بمواقفه المعارضة لحكومة الترويكا في المجلس الوطني التأسيسي وشغل خطة رئيس لجنة المالية عند انتخابه مرة ثانية في مجلس نواب الشعب سنة 2014.

اقرأ/ي أيضًا: المترشحون للانتخابات الرئاسية: كم من وزير سابق؟ من كان سجينًا؟ ومن ألف كتبًا؟

2- محمد عبو:

ولد محمد عبو في 10 ماي/ أيار 1966 بالعاصمة تونس، وهو سياسي ومحام لدى التعقيب. تحصل عبو على شهادة الدكتوراه في القانون الخاص من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس بأطروحة عنوانها "حدود حرية الإعلام".

وهو معروف بنشاطه السياسي والنضالي ضد نظام بن علي وتمّ سجنه في 29 أفريل/ نيسان 2005 بسبب مقال صحفي منتقد لسياسة بن علي. وقد بقي مسجونًا لمدة سنتين تقريبًا حيث غادره في 24 جويلية/ تموز 2007. كما نشط في عدد من الجمعيات وكان عضوًا بالهيئة المديرة لجمعية المحامين الشبان.

وكان محمد عبو أحد الأعضاء المؤسسين لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية سنة 2001 وتولى الأمانة العامة للحزب من ماي/ أيار 2012 إلى مارس/ آذار 2013 تاريخ استقالته من الحزب. وقد ساهم إثر ذلك في تأسيس حزب التيار الديمقراطي الذي شغل خطة أمانته العامة من ماي/ أيار 2013 إلى مارس/ آذار 2016 ليعود إلى الأمانة العامة إثر أشغال المؤتمر الثاني للحزب في أفريل/ نيسان 2019. كما تولى خطة وزير لدى رئيس الحكومة مكلّف بالإصلاح  الإداري من ديسمبر/ كانون الأول 2011 إلى جوان/ حزيران 2012 تاريخ استقالته.

3- عبير موسي:

ولدت عبير موسي يوم 15 مارس/ آذار 1975 بمنطقة جمال من ولاية المنستير. وهي متحصلة على الأستاذية في الحقوق وشهادة الدراسات المعمقة في القانون الاقتصادي وقانون الأعمال وشهادة الكفاءة لمهنة المحاماة، وهي محامية لدى التعقيب.

وقد شغلت موسي في جانفي/ كانون الثاني 2010 خطة أمينة عامة مساعدة مكلفة بالمرأة بحزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل. وتولّت في مارس/ آذار 2016 خطة منسقة عامة لحزب الحركة الدستورية، قبل أن تترأس الحزب الدستوري الحر (الحركة الدستورية سابقًا) منذ أوت/ آب 2016، إثر عقد المؤتمر التأسيسي الأول للحركة.

وعُرفت موسي بمعارضتها الشديدة لحركة النهضة والإسلام السياسي. كما أنها ضد الثورة التونسي وكلّ مخرجاتها.

حُكم على حمادي الجبالي بالإعدام مع تأجيل التنفيذ سنة 1987

4- نبيل القروي:

ولد نبيل القروي في 1 أوت/ آب 1963 ببنزرت. وبعد حصوله على شهادة الباكالوريا بتونس واصل دراسته الجامعية بمعهد التجارة بمرسيليا وتخصّص في التجارة وتقنيات البيع بالمؤسسات متعددة الجنسيات، ليلتحق لاحقًا بالمجموعة العالمية "كنال بلوس" في خطة مدير تجاري لمدة سنتين.

وأسس نبيل القروي سنة 2002 بمعية شقيقه غازي القروي المجموعة الدولية للإعلام والإشهار "قروي آند قروي" وافتتحا مكاتب تابعة لهذه الشركة بعدد من عواصم المغرب العربي. وفي 16 مارس/ آذار 2007، أطلق نبيل القروي القناة التلفزية الخاصة "نسمة" وتولى إدارة مجموعة نسمة سنة 2009. وسنة 2013 قام بإحداث جمعية "ناس الخير" التي تغيّر اسمها لاحقًا إلى "خليل تونس" بعد وفاة ابنه وتمثّل نشاطها في مساعدة الفئات المعوزة وبث مادة إعلامية يومية متعلقة بهذه الأنشطة على قناة نسمة.

وقد وجهت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري عديد المراسلات لقناة نسمة بسبب التجاوزات التي ارتكبتها هذه الأخيرة على غرار مواصلة البث دون إجازة.

أما سياسيًا، يعدّ نبيل القروي أحد مؤسسي حركة نداء تونس سنة 2012 وقد استقال منه سنة 2017 ليؤسس في جوان/ حزيران 2019 حزبًا جديدًا يحمل اسم "قلب تونس" ترشح باسمه للانتخابات الرئاسية. وقد تمّ إيقاف نبيل القروي يوم 23 أوت/ آب 2019 على خلفية شكاية تقدمت بها منظمة "أنا يقظ" ضدّه بتهمة التهرب الجبائي وتبييض الأموال.

5- محمد لطفي المرايحي:

ولد محمد لطفي المرايحي في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 1959 بمنطقة حيدرة من ولاية القصرين. وهو كاتب وطبيب. وقد أسس جمعية أطباء الإبداع الموسيقي وترأسها من 2005 إلى 2010، وأثث عددًا من البرامج الإذاعية وتولى إدارة المهرجان الدولي للموسيقى الآلية والمهرجان الدولي للموسيقى الروحية والمهرجان الدولي للإنشاد. كما ترأس لجنة تحكيم مهرجان الأغنية التونسية سنة 2007.

ويشغل المرايحي عضوية مجلس إدارة المؤسسة العربية للتوثيق الموسيقي ببيروت. كما تولى خطة أمين عام مساعد لنقابة أطباء الممارسة الحرة من 1992 إلى 1996. وله عدة منشورات من بينها "الإنشاد الديني في العالم الإسلامي" و"تونس التي في خاطري" و"الرفد الغائب في مشروع التحديث" و"أثورة هي".

6- مهدي جمعة:

ولد مهدي جمعة في 21 أفريل/ نيسان 1962 بالمهدية. وهو متحصل على شهادة مهندس أول من المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس سنة 1988 ثم شهادة الدراسات المعمقة في الميكانيك والنمذجة من المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس سنة 1989، وهو متخصص في مجال التكوين على تطوير المؤهلات العلمية في الأعمال والتدريب في مخطط الأعمال والاستراتيجيا والتسويق.

وتولى جمعة بين 1990 و2003 خطة مسؤول مكتب دراسات في مجال الطيران والسكك الحديدية والصناعة وعمل خلال سنتي 2003 و2004 مديرًا فنيًا بشركة "بوليسترا وفيبراشوك"، وبين 2004 و2009 عُيّن مديرًا فنيًا بشركة "هوتشينسون".

وفي مارس/ آذار 2013 عُيّن وزيرًا للصناعة في حكومة علي العريض، قبل أن يتمّ تكليفه يوم 14 ديسمبر/ كانون الأول 2013 بتشكيل حكومة جديدة إثر اعتصام الرحيل ومشاورات الحوار الوطني. وفي 29 مارس/ آذار 2017 أسس جمعة حزب البديل التونسي بمعيّة عدد من أعضاء الحكومة التي ترأسها.

7- حمادي الجبالي:

ولد حمادي الجبالي في 13 أكتوبر/ تشرين الأول 1949، وهو متحصل على الأستاذية في العلوم والتقنية ومهندس أول في الطاقة الجديدة. وتلقى تعليمه العالي بفرنسا وشغل خطة رئيس قسم الطاقة في مكتب للدراسات بتونس بين 1978 و1981.

والتحق الجبالي بهياكل حركة الاتجاه الإسلامي منذ بداية الثمانينات وانتخب رئيسًا لها بعد اعتقال ومحاكمة قيادتها سنة 1981، ثم أصبح، بعد إطلاق سراح القيادة سنة 1984، عضوًا بالمكتب السياسي للحركة. وقد حُكم عليه بالإعدام مع تأجيل التنفيذ سنة 1987.

وأسس موفى نهاية سنة 1989 جريدة "الفجر" الناطقة باسم حركة النهضة. وعام 1991 أحيل على المحكمة العسكرية إثر موجة من الاعتقالات شملت عديد الإسلاميين، ليُحكم عليه بالسجن 17 سنة. وفي مارس/ آذار 2011 انتخب أمينًا عامًا لحركة النهضة، ليتم تكليفه يوم 13 ديسمبر/ كانون الأول 2011 بتشكيل حكومة جديدة ترأسها إلى غاية يوم 13 مارس/ آذار 2013، عند إعلان استقالته عقب اغتيال شكري بلعيد.

وفي مارس/ آذار 2014 أعلن حمادي الجبالي عن استقالته من منصب الأمين العام لحركة النهضة لينسحب إثر ذلك من الحركة في ديسمبر/ كانون الأول 2014.

تمّ طرد محسن مرزوق من الدراسة وتعرّض للسجن ووقع تجنيده برجيم معتوق بسبب التزامه السياسي

8- حمة الهمامي:

ولد حمة الهمامي يوم 8 جانفي/ كانون الثاني 1952 بمنطقة العروسة من ولاية سليانة. وبدأ الهمامي نشاطه السياسي سنة 1970 صلب الاتحاد العام لطلبة تونس، واعتقل أول مرة سنة 1972 على إثر مشاركته في أحداث ما يُعرف بـ"السبت الأسود".

وفي 1973 التحق بمنظمة آفاق العامل التونسي المحظورة، وحكم عليه بعد عامين من التحاقه بها بـ8 سنوات ونصف سجنًا قضى منها 6 سنوات، وتعرّض خلالها للتعذيب ثمّ أرسل للعلاج في فرنسا على حساب الدولة. وساهم الهمامي سنة 1986 في تأسيس حزب العمال الشيوعي التونسي وعيّن ناطقًا رسميًا باسمه.

وقد رفض الهمامي سنة 1988 التوقيع على الميثاق الوطني الذي قدمه الرئيس السابق زين العابدين بن علي إثر توليه الحكم، ووقعت عليه كلّ الأحزاب السياسية بما فيها حركة النهضة. وأدار سنة 1990 جريدة "البديل" التي مُنعت بعد عام من صدورها. وقد اعتقل حمة الهمامي وحوكم عديد المرات آخرها سنة 2002 وقضى في المجموع أكثر من 10 سنوات في السجن وأكثر من 10 سنوات أيضًا في الحياة السرية وتعرّض للتعذيب أكثر من مرة.

وساهم الهمامي سنة 2005 في تأسيس هيئة 18 أكتوبر/ تشرين الأول للحقوق والحريات، واعتقل بعد انطلاق الثورة التونسية واقتيد إلى وزارة الداخلية قبل هروب بن علي بأيام، على إثر فيديو نشره على الانترنت وجه فيه انتقادًا حادًا لبن علي وحكومته، ودعا الشعب التونسي إلى مواصلة الثورة وإسقاط النظام وهو ما حصل بعدها بأيام.

وكان الهمامي من أول الدعاة إلى مجلس تأسيسي يقطع تمامًا مع النظام القديم، وهو ما تحقق بعد اعتصام القصبة 2، وتحصّل على المركز الثالث في الدورة الأولى لأول انتخابات رئاسية تقام بعد الثورة.

9- محمد المنصف المرزوقي:

ولد محمد المنصف المرزوقي يوم 7 جويلية/ تموز 1945 بقرمبالية من ولاية نابل، وهو متحصل على الدكتوراه في الطب من كلية علم النفس في ستراسبورغ بفرنسا سنة 1973. وانخرط في صفوف الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان لينتخب عضوًا في هيئتها الإدارية سنة 1985، ثم نائب رئيس لها سنة 1987 قبل أن يتولى رئاستها سنة 1989. وعام 1993 أسس الهيئة الوطنية للدفاع عن سجناء الرأي.

وقد قدّم المرزوقي ترشحه للانتخابات الرئاسية سنة 1994 فتمّ اعتقاله وسجنه قبل أن يطلق سراحه على خلفية حملة دولية، لكنه منع من السفر لعدة سنوات. ونشط كعضو بمنظمة العفو الدولية وبالمنظمة العربية لحقوق الإنسان وترأس اللجنة لحقوق الإنسان، وأسس شبكة للتوقي من سوء معاملة الأطفال في أفريقيا. وشغل خطة ناطق رسمي باسم المجلس الوطني للحريات بتونس ثم أسس حزب المؤتمر من أجل الجمهورية في 25 جويلية/ تموز 2001.

وطرد من عمله كأستاذ بكلية الطب بسوسة ونفي لمدة 10 سنوات بفرنسا ثم عاد إلى تونس بعد ثورة 2011. وانتخب المرزوقي سنة 2011 عضوًا بالمجلس الوطني التأسيسي، قبل أن ترشحه الترويكا الحاكمة لمنصب رئيس الجمهورية، وينتخبه المجلس في 12 ديسمبر/ كانون الأول 2011 رئيسًا مؤقتًا للجمهورية.

وبعد خسارته في الانتخابات الرئاسية لسنة 2014 أمام الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، أنشأ حراك شعب المواطنين ثم أسس في ديسمبر/ كانون الأول 2015 حزب حراك تونس الإرادة.

10- عبد الكريم الزبيدي:

ولد عبد الكريم الزبيدي يوم 25 جوان/ حزيران 1955 بمدينة رجيش من ولاية المهدية، وهو متحصل على شهادة دكتوراه في الطب من جامعة كلود برنار ليون 1 في ليون الفرنسية، وشهادة ماجستير في علم وظائف الأعضاء البشرية والمزارع الوظيفية، وأيضًا الماجستير في علم الصيدلة الإنسانية، إلى جانب شهادة الدراسات المعمقة في علم وظائف الأعضاء البشرية وشهادة دراسات وبحوث في علم الأحياء البشري.

وشغل خطة أستاذ مساعد بصفة أجنبي بكلية الطب "غرانش بلانش" بليون من سنة 1976 إلى سنة 1978، فأستاذ مساعد استشفائي جامعي بكلية الطب بسوسة من سنة 1978 إلى سنة 1981.

وتقلد عديد المناصب في مجال القطاع الصحي قبل أن يكلف سنة 1992 بمهمة في بعثات خبراء لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعديد البلدان.

ترأس قسم الفيزيولوجيا والإستكشافات الفيزيولوجية بوزارة الصحة العمومية فرئيس جامعة الوسط بوزارة التعليم العالي من سنة 1995 إلى سنة 1999 قبل أن يشغل منصب كاتب دولة لدى الوزير الأول مكلفًا بالبحث العلمي والتكنولوجيا من سنة 1999 إلى سنة 2000 فوزيرًا للصحة سنة 2001 ثم وزيرًا للبحث العلمي والتكنولوجيا سنة 2002. وشغل الزبيدي من سنة 2005 إلى سنة 2008 خطة عميد لكلية الطب بسوسة.

وتم تعيين عبد الكريم الزبيدي وزيرًا للدفاع الوطني من 27 جانفي/ كانون الثاني 2011 إلى 13 مارس/ آذار 2013 وأعيد تعيينه في نفس المنصب في حكومة الوحدة الوطنية يوم 6 سبتمبر/ أيلول 2017 قبل أن يعلن عن تقديم استقالته من منصبه في 7 أوت/ آب 2019.

11- محسن مرزوق:

ولد محسن مرزوق في 10 جويلية/ تموز 1965 بمعتمدية المحرس من ولاية صفاقس. وتخرج من جامعات تونس في اختصاص الاجتماع السياسي والعلاقات الدولية. وقد انخرط في العمل السياسي في سن مبكرة ونشط بالحركة التلمذية والطلابية في الثمانينيات، وقد تمّ طرده من الدراسة وتعرّض للسجن ووقع تجنيده برجيم معتوق بسبب التزامه السياسي.

وتقلّد مرزوق عديد المناصب منها مدير برامج إقليمية في منظمة "ألتابير" الدولية من سنة 1995 إلى 2002، ومدير برامج إقليمية لمنظمة العمل الدولية بين 2002 و2003 ومدير البرامج العربية للمؤسسة الدولية "فريدوم هاوس" من 2003 إلى 2007. وتولى منصب أمين عام المؤسسة العربية للديمقراطية من سنة 2008 الى سنة 2012 وهو مؤسس ورئيس مركز الكواكبي للتحولات الديمقراطية.

وكان مرزوق من بين مؤسسي حركة نداء تونس سنة 2012 ولعب دورًا هامًا في الحملة الانتخابية للرئيس الراحل الباجي قائد السبسي. وتولى منصب وزير مستشار مكلف بالشؤون السياسية لدى قائد السبسي سنة 2015 وبقي في منصبه 6 أشهر قبل أن يغادره ليتفرّغ إلى العمل السياسي صلب نداء تونس، إلا أنه سرعان ما استقال من النداء وأعلن عن تأسيس حركة مشروع تونس سنة 2016 وتشكيل كتلة نيابية جديدة سميت بكتلة الحرة لحركة مشروع تونس.

انخرط يوسف الشاهد في الشأن السياسي بعد الثورة حيث كان من مؤسسي الحزب الجمهوري في سنة 2012 ثم انضم في سنة 2013 إلى حركة نداء تونس 

12- محمد الصغير نوري:

ولد محمد الصغير النوري سنة 1950 بسيدي بوزيد، وهو دكتور في اقتصاد التنمية وخبير في التخطيط الاستراتيجي ومهندس في التقنيات الحديثة ومتخرج من جامعة باريس دوفين. وشغل منصب مدير وحدة الأعمال بأوروبا لدى إحدى الشركات الكبرى في الإلكترونيك وخطة مخطط استراتيجي على مستوى العالم لنفس الشركة لسنوات عديدة.

كما ترأس شركة عالمية في مجال الإلكترونيك لعشر سنوات، وهو باعث وشريك في عدد من الشركات الناشطة في مجال التقنيات الحديثة في تونس والخارج.

وقام الصغير نوري بعد الثورة ببعث عدة مشاريع جمعياتية نموذجية بهدف تقديمها لأصحاب القرار من أجل إعداد منوال تنموي يتناسب مع تونس, وخاض الانتخابات البلدية كمستقل، حيث فازت قائمة "نجمة الوسط" التي ترأسها بالمرتبة الأولى في بلدية لسودة التابعة لمعتمدية سيدي بوزيد الشرقية، ثم أسس مع عدد من المستقلين ائتلاف "الاتحاد الوطني للمستقلين" الذي سيشارك بقائمات في الانتخابات التشريعية 2019.

ويشارك نوري للمرة الثانية في الانتخابات الرئاسية، بعد رفض مطلبه في انتخابات 2014 بسبب عدم استجابته للشروط القانونية.

13- محمد الهاشمي الحامدي:

ولد محمد الهاشمي الحامدي في 28 مارس/ آذار 1964 بسيدي بوزيد، وهو متحصل على الدكتوراه في الفلسفة سنة 1996 من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن. كما درس تخصص "ممارسة السياسة" في جامعة لندن وتاريخ الفكر السياسي الأوروبي الحديث في جامعة أكسفورد.

وقد انخرط في العمل السياسي منذ صغره، حيث شارك في قيادة مظاهرات ثورة الخبز سنة 1984، واعتقل لنشاطه الطلابي سنتي 1983 و1984. نشر عددًا من الكتب باللغتين العربية والانقليزية في الدراسات الإسلامية وحول الشرق الأوسط، وعمل في مجال الصحافة في تونس ولندن، ثم أسس صحيفة "المستقلة" بلندن سنة 1993، ثم القناة التلفزية "المستقلة" في 1999، التي فتحها أمام الأصوات المعارضة للنظام السابق.

وأسس الحامدي حزب تيار العريضة الشعبية في مارس/ آذار 2011، وخاض به انتخابات المجلس الوطني التأسيسي في نفس السنة، وحل في المركز الثالث بـ 28 مقعدًا. كما شارك في الانتخابات الرئاسية لسنة 2014 وحصل على المركز الرابع من بين 27 مترشحًا.

14- عبد الفتاح مورو:

ولد عبد الفتاح مورو في 1 جوان/ حزيران 1948 بالعاصمة تونس، وتلقى دراسته العليا بكلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس وكذلك كلية الشريعة وأصول الدين. وعمل في سلك القضاء من سنة 1972 وإلى غاية سنة 1978، وبسبب الضغوطات التي كانت مسلطة عليه انتقل إلى سلك المحاماة ليعمل به ما يناهز عن 40 سنة.

وشارك مورو في التحركات الطلابية والاحتجاجات الشبابية في المعاهد والجامعات سنة 1981. كما كان له نشاط ديني دعوي، حيث اعتلى منبر بعض المساجد بالعاصمة لإلقاء خطبة الجمعة.

ويعتبر مورو أحد مؤسسي حركة الاتجاه الإسلامي في تونس في أواخر الستينيات، والتي تطورت بعد ذلك إلى حزب سياسي (حركة النهضة) وشغل منصب أمينها العام.

كما يعد من أبرز مؤسسي جمعية القضاة الشبان بتونس في السبعينات وشغل منصب رئيسها. وساهم كذلك في تأسيس جمعية المحافظة على القرآن الكريم بتونس وشغل منصب أمينها العام. تعرض لمختلف مظاهر القمع من سجن وإقامة جبرية ومنع من السفر، بسبب انتمائه السياسي وانخراطه في الحراك الاجتماعي الشبابي المعارض للسلطة في سبعينات وثمانينات القرن الماضي.

وانتخب في أكتوبر 2014 نائبًا بمجلس نواب الشعب، وتم انتخابه يوم 4 ديسمبر/ كانون الأول 2014 نائبًا أول لرئيس مجلس نواب الشعب، وفي 25 جويلية/ تموز 2019 أصبح مورو رئيس مجلس نواب الشعب بالنيابة، إثر تولي رئيس المجلس محمد الناصر مهام رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة.

15- عمر منصور:

ولد عمر منصور في 27 جانفي/ كانون الثاني 1958، وهو متحصل على الإجازة في الحقوق من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس. ودخل سلك القضاء سنة 1983 بخطة مساعد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية تونس1، وتدرج في هذا السلك حتى أصبح مستشارًا بمحكمة الاستئناف بتونس سنة 1995.

تم تكليفه سنة 1995 بمأمورية بديوان وزير العدل، وكان من بين مؤسسي المحكمة الجنائية الدولية، ومن بين المشاركين في إعداد الصيغة النهائية للاتفاقية الدولية لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود. شغل خطة عميد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية تونس1 سنة 2000، ثم سمي وكيلًا للجمهورية بالمحكمة الابتدائية تونس 2 سنة 2008، ورئيس دائرة بمحكمة التعقيب سنة 2014. شغل في أوت/ آب 2015 خطة والي أريانة، قبل أن يعين وزيرًا للعدل يوم 6 جانفي/ كانون الثاني 2016، قبل أن يتولى منصب والي تونس من سبتمبر/ أيلول 2016 والى غاية أكتوبر/ تشرين الأول 2017. استقال عمر منصور من سلك القضاء في فيفري/ شباط 2017، والتحق بسلك المحاماة في جويلية/ تموز 2018.

16- يوسف الشاهد:

ولد يوسف الشاهد في 18 سبتمبر/ أيلول 1975 بتونس. وهو متحصل على شهادة مهندس في الاقتصاد الفلاحي من المعهد الوطني للعلوم الفلاحية سنة 1998 وعلى شهادة العلوم المعمقة في اقتصاد البيئة والموارد الطبيعية وعلى الدكتوراه في العلوم الفلاحية من المعهد الوطني الفلاحي بباريس سنة 2003.

وعمل يوسف الشاهد من سنة 2003 إلى سنة 2014 كخبير دولي في السياسات الفلاحية لدى عدد من المنظمات الفلاحية الدولية واختص منذ 2003 في متابعة السياسات الفلاحية بتونس والمغرب، كما تولى وضع وتخطيط سياسات التعاون في ميدان الأمن الغذائي وتطوير الشراكة الفلاحية بين تونس والولايات المتحدة.

وشغل الشاهد سنتي 2002 و2003 خطة أستاذ مساعد بجامعة "ران 1" بفرنسا ثم أستاذًا بالمعهد الأعلى الفلاحي بفرنسا من سنة 2003 وإلى غاية سنة 2009، كما درس في جامعات في البرازيل واليابان.

وتولى منصب كاتب دولة للصيد البحري في أول حكومة بعد انتخابات سنة 2014 (حكومة الحبيب الصيد) ثم عين في جانفي/ كانون الثاني 2016 وزيرًا للتنمية المحلية، وفي أوت/ آب 2016 تم تكليفه برئاسة الحكومة.

انخرط يوسف الشاهد في الشأن السياسي بعد الثورة حيث كان من مؤسسي الحزب الجمهوري في سنة 2012 ثم انضم في سنة 2013 إلى حركة نداء تونس ليكون عضوًا بالمكتب التنفيذي، قبل أن يتم تجميد عضويته بالحزب في سبتمبر/ أيلول 2018 انتخب يوسف الشاهد في غرة جوان 2019 رئيسًا لحزب "تحيا تونس" الذي أنجز مؤتمره التأسيسي في أفريل/ نيسان 2019.

للصافي سعيد أكثر من 21 مؤلفًا تبحث في التاريخ والعلاقات الدولية والمذكرات والمستقبليات

17- قيس سعيّد:

ولد قيس سعيد في 22 فيفري/ شباط 1958 بتونس. وهو متحصل على شهادة الدراسات المعمقة في القانون الدولي العام من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس وعلى ديبلوم الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري وعلى ديبلوم المعهد الدولي للقانون الإنساني بسان ريمو بإيطاليا.

بدأ حياته المهنية كمدرس بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بسوسة سنة 1986 ثم انتقل للتدريس بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس سنة 1999 كما شغل خطة مدير قسم القانون العام بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بسوسة من سنة 1994 إلى سنة 1999.

واضطلع قيس سعيد بخطط مقرر اللجنتين الخاصتين لدى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لإعداد مشروع تعديل ميثاق الجامعة ولإعداد مشروع النظام الأساسي لمحكمة العدل العربية سنتي 1989 و1990 وخبير متعاون مع المعهد العربي لحقوق الإنسان من سنة 1993 إلى سنة 1995.

وشغل سعيّد خطة كاتب عام ثم نائب رئيس الجمعية التونسية للقانون الدستوري في الفترة الممتدة من سنة 1990 إلى سنة 1995.  وهو عضو بالمجلس العلمي ومجلس إدارة الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري منذ سنة 1997 وكذلك رئيس مركز تونس للقانون الدستوري من أجل الديمقراطية. وله عديد الأعمال العلمية في مجالات القانون والقانون الدستوري خاصة.

18- إلياس الفخفاخ:

ولد إلياس الفخفاخ في تونس سنة 1972، وهو متحصل على تكوين مزدوج في الهندسة وإدارة الأعمال (شهادة في الهندسة من المدرسة الوطنية للمهندسين بصفاقس وعلى درجة الماجستير في الدراسات الهندسية المعمقة من المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بليون (فرنسا) ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة أسون بباريس).

وبدأ الفخفاخ حياته المهنية في فرنسا كمدير مشروع في البحث والتطوير في شركة "هوتشينسون" المتخصصة في تصنيع المطاط في ميادين صناعة السيارات والطيران ثم تولى منصب مدير الإنتاج في الفرع البولوني للشركة.

وإثر عودته إلى تونس سنة 2006، تقلد الفخفاخ منصب مدير عام لشركة "كورتال" المتخصصة في صناعة مكونات السيارات ثم تولى منصب مدير عام مجمع "أوتوموفيت كافيو" إلى حدود ديسمبر/ كانون الأول 2011.

انخرط في الحياة السياسية بعد الثورة والتحق بالتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات وقاد الحملة الانتخابية للحزب سنة 2011 وانتخب رئيسًا لمجلسه الوطني في مؤتمره الثالث سنة 2017. وبعد انتخابات المجلس الوطني التأسيسي، عيّن إلياس الفخفاخ وزيرًا للسياحة، وفي ديسمبر/ كانون الأول 2012 تم تعيينه وزيرًا للمالية.

بعد تجربته الحكومية، أسس سنة 2014 شركة متخصصة في الاستشارات وتمويل مشاريع البنية التحتية وتثمين النفايات لمنطقة شمال إفريقيا.

19- سليم الرياحي:

ولد سليم الرياحي يوم 13 جويلية/ تموز 1972 ببنزرت، وهو سياسي ورجل أعمال ومؤسس حزب الاتحاد الوطني الحرّ الذي شارك في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي سنة 2011 والانتخابات التشريعية لسنة 2014. كما ترشح الرياحي للانتخابات الرئاسية لسنة 2014.

تولى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018 وإلى شهر فيفري/ شباط 2019 الأمانة العامة لحركة نداء تونس إثر اندماج حزبه في نداء تونس. ترأس الرياحي منذ جوان/ حزيران 2012 النادي الإفريقي إلى غاية نوفمبر/ تشرين الثاني 2017.

وقد تعلقت بسليم الرياحي عديد القضايا أصدر بخصوصها قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي في جوان/ حزيران 2017، قرارًا يقضي بتجميد أرصدته وأسهمه وممتلكاته من أجل "شبهة تبييض وغسل أموال" ثم الحكم عليه شهر أوت/ آب 2017 بالسجن 5 سنوات وقد تم ّ رفع تحجير السفر عنه في شهر جويلية/ تموز 2018.

في 17 أفريل/ نيسان 2019 أصدرت دائرة الاتهام المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي والإداري بمحكمة الاستئناف بتونس، بطاقة إيداع بالسجن ضد الرياحي، في قضية شبهة فساد مالي، كانت رفعتها أطراف ليبية ضده.

ويترأس الرياحي، الموجود حاليًا خارج أرض الوطن منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، قائمة "ائتلاف الوطن الجديد" بدائرة فرنسا 1 للانتخابات التشريعية. كما أعلن عن ترشّحه للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، عن طريق محاميه الطيب بالصادق بعد أن تم الإعلان في 28 أوت/ آب الماضي عن تأسيس حركة "الوطن الجديد".

20- سلمى اللومي:

ولدت سلمى اللومي الرقيق يوم 5 جوان/ حزيران 1956 بتونس، وهي متحصلة على الإجازة في التصرف والتسويق. وهي سيدة أعمال شغلت منصب رئيسة مديرة عامة لمجمع شركات متخصصة في صناعة الضفائر الكهربائية للسيارات ورئيسة مديرة عامة لشركات فلاحية وشركات للصناعات الغذائية.

وتولت يوم 2 فيفري/ شباط 2016 منصب وزيرة السياحة والصناعات التقليدية، وتم تعيينها يوم 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، من قبل رئيس الجمهورية الراحل الباجي قائد السبسي وزيرة مديرة للديوان الرئاسي، المنصب الذي شغلته حتى تاريخ استقالتها يوم 14 ماي/ أيار 2019.

وتعدّ سلمى اللومي الرقيق من الشخصيات المؤسسة لحزب حركة نداء تونس وانتخبت في أكتوبر/ تشرين الأول 2014 نائبًا عن الحزب بمجلس نواب الشعب، وتم تكليفها يوم 27 ماي/ أيار 2019 برئاسة الحركة شق الحمامات قبل أن تستقيل من الحزب يوم 23 جوان/ حزيران 2019.

وتم انتخابها رئيسة لحزب حركة أمل تونس (الحركة الديمقراطية للإصلاح والبناء سابقًا) وممثلة قانونية له يوم 8 جوان/ حزيران 2019، قبل أن يعلن الحزب فك الارتباط معها في 20 جويلية/ تموز 2019.

21- سعيد العايدي:

ولد سعيد العايدي المترشح في 8 ماي/ أيار 1961 بتونس، وزاول تعليمه الابتدائي والثانوي بتونس، ثم التحق بعد استكمال الدراسات التحضيرية بمعهد "هوش بفرساي"، بمدرسة "البوليتكنيك" بباريس.

واستهل العايدي حياته المهنية سنة 1985 بمركز الأبحاث والتطوير التابع للشركة العامة للإعلامية بباريس ثم بمرسيليا، والتحق سنة 1993 بالشركة العالمية "إي بي أم" وشغل سنة 2002 منصب مدير للتصرف في الرأس المال البشري لديها بالبلدان الفرنكوفونية الإفريقية.

وفي سنة 2004 بعث مؤسسة "أطلاسيس" المتخصصة في الاستشارة وهندسة الحلول الإعلامية في مجال الموارد البشرية، قبل أن يعين في سنة 2006 مديرًا عامًا لشركة "هيومن ريسورسز إكسس" للشرق الأوسط وإفريقيا المتعددة الجنسيات والمختصة في نشر البرمجيات والإسناد الخارجي للموارد البشرية.

وتم تعيين سعيد العايدي من جانفي إلى ديسمبر/ كانون الأول 2011 وزيرًا للتكوين المهني والتشغيل في حكومة محمد الغنوشي ثم حكومة الباجي قائد السبسي، كما تولى منصب وزير الصحة في حكومة الحبيب الصيد من فيفري/ شباط 2015 إلى أوت/ آب 2016 وكان ترأس في أفريل/ نيسان 2013 الجمعية العالمية "التعليم من أجل التوظيف" مكتب تونس.

وانضم سعيد العايدي سنة 2012 إلى الحزب الجمهوري ثم في أكتوبر/ تشرين الأول 2013 إلى حزب نداء تونس، وفي ماي/ أيار 2017 أعلن عن تأسيس حزب "بني طني".

22- أحمد الصافي سعيد:

ولد أحمد الصافي سعيد يوم 22 سبتمبر/ أيلول 1953 بالقطار من ولاية قفصة. وهو خريج صحافة وعلوم سياسية في لبنان، ومتحصل على شهادة في المستقبليات من جامعة محمد الخامس بالمغرب.

وهو صحفي وكاتب وخبير في العلاقات الدولية، بدأ مسيرته المهنية والسياسية والفكرية في صفوف اليسار العربي والدولي، انتقل إلى عالم الصحافة ثم الكتابة في مجال المستقبليات التي طبقها على تونس في رؤيته الإستراتيجية "المعادلة التونسية: كيف نصنع المستقبل؟". التقى سعيد خلال مسيرته الصحفية والسياسية بزعماء وقادة عرب وأجانب. أصدر عددًا من المجلات في بيروت وباريس ثم في تونس مثل "وعي الضرورة"، "الرواق 4"، "أفريكانا"، "جيوعرابيا"، "جون أفريك بالعربية" و"عرابيا" التي ظهرت بعد الثورة في شكل صحيفة أسبوعية ناطقة باللغة العربية.

له أكثر من 21 مؤلفًا تبحث في التاريخ والعلاقات الدولية والمذكرات والمستقبليات منها "بن بلة يتكلم"، "العتبات المدنسة في الشرق الأوسط"، "بورقيبة سيرة شبه محرمة"، "جدل ما بعد الثورة"، "حوارات الثورة والكيتش". وكان قد ترشح للانتخابات الرئاسية سنة 2014.

أنشأ عبيد البريكي سنة 2019 حزب "تونس الى الأمام" وانطلق في مشاورات لتأسيس ائتلاف "الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي"

23- ناجي جلول:

ولد ناجي جلول في 17 أكتوبر/ تشرين الأول 1957 بالبقالطة من ولاية المنستير. وهو متحصل على تأهيل جامعي سنة 2001، وعلى شهادة الدكتوراه في اختصاص الآثار من جامعة السوربون سنة 1988، بالإضافة إلى شهادة الدراسات المعمقة من السوربون وديبلوم معهد اللوفر بباريس سنة 1982 والإجازة في التاريخ سنة 1981. وهو أستاذ جامعي منذ سنة 2002.

وكان جلول عضوًا في اللجنة الوطنية للتاريخ العسكري إلى حدود 2011. وكلف ناجي جلول بمنصب وزير التربية في حكومة الحبيب الصيد وحكومة يوسف الشاهد من فيفري/ شباط 2015 إلى أفريل/ نيسان 2017، ثم عين في سبتمبر/ أيلول 2017 مديرًا عامًا للمعهد التونسي للدراسات الإستراتيجية.

وتولى جلول عضوية المكتب السياسي للحزب الجمهوري، قبل أن يستقيل من هذا الموقع في سبتمبر/ أيلول 2013 ويعلن انضمامه في فيفري/ شباط 2014 إلى حركة نداء تونس.

24- حاتم بولبيار:

ولد حاتم بولبيار في 6 جانفي/ كانون الثاني 1971 بتونس. وهو متحصل على ماجستير في الفيزياء من جامعة تونس، وعلى الإجازة في التصرف في المؤسسات من جامعة السربون بفرنسا، وعلى شهادة المرحلة الثالثة في نمذجة وتطبيق الفيزياء، وشهادة المرحلة الثالثة في علوم الاتصالات من جامعة فرساي سان كنتان، وعلى شهادة ماجستير في إدارة الأعمال.

يتمتع بخبرة عالمية في مجال تطوير الأعمال وإدارة المشاريع الكبرى في مجالات ذات العلاقة بالتقنيات الحديثة وتكنولوجية الاتصالات بعديد البلدان منها فرنسا والجزائر والمغرب والمملكة العربية السعودية والسويد والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.

عمل بعديد الشركات الأجنبية والعالمية، حيث اشتغل بالخصوص مستشارًا بشركة "أس أف آر" بفرنسا، وخبير راديو بشركة "بويغ تيليكوم" بفرنسا، ومديرًا فنيُا بشركة "سيمنس" بالمغرب، ثم تولى منذ سنة 2001 منصب رئيس مدير عام لمجمع شركات "قلوبال اكسبارتيز تيليكوم ويرلس" المنتصبة بكل من تونس والجزائر والمغرب وليبيا وعدد من دول إفريقيا الغربية. التحق بولبيار بحركة النهضة في جويلية/ تموز 2011 ، وكان عضوًا بمجلس الشورى ومشرفًا على وحدة استطلاع الرأي بالحركة. استقال من حركة النهضة في 25 جويلية/ تموز 2019 ليؤسس حركة "مستقلون ديمقراطيون".

25- عبيد البريكي:

ولد عبيد البريكي في 20 جوان/ حزيران سنة 1957 بجرجيس من ولاية مدنين. وهو نقابي وسياسي، خريج كلية العلوم الإنسانية والإجتماعية بتونس (كلية 9 أفريل)، عمل أستاذًا للغة العربية سنة 1980 بالمعاهد الثانوية قبل أن يكرس جهوده للعمل النقابي.

انضم للاتحاد العام التونسي للشغل واضطلع في أربع عهدات بمنصب أمين عام مساعد في عدد من القطاعات. خير إثر انتخابات المجلس الوطني التأسيسي سنة 2011 الاكتفاء بالنشاط النقابي، وشغل خطة ناطق باسم المركزية النقابية.

وبخصوص العمل السياسي الحزبي، يعد البريكي أحد مؤسسي حركة "الوطنيون الديمقراطيون"، وترأس سنة 2012 المؤتمر التوحيدي للحركة مع حزب العمل الوطني الديمقراطي وعدد من المستقلين. تم تعيينه سنة 2016 من قبل رئيس الحكومة يوسف الشاهد وزيرًا للوظيفة العمومية والحوكمة ومحاربة الفساد، إلا أنه استقال من منصبه في فيفري/ شباط 2017 بسبب اختلاف في الرؤى مع رئيس الحكومة.

أنشأ سنة 2019 حزب "تونس الى الأمام" وانطلق في مشاورات لتأسيس ائتلاف "الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي" الذي يضم بالإضافة إلى تونس الى الأمام كلًا من الحزب الجمهوري وحركة الديمقراطيين الاجتماعيين والمسار الديمقراطي الاجتماعي.

26- سيف الدين مخلوف:

ولد سيف الدين مخلوف في 12 أوت/ آب 1975 بتونس. وهو محام منذ سنة 2009 ومرسم لدى الاستئناف منذ 2011، وهو متحصل على الماجستير في علوم الإجرام من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس.

كما تحصل على شهادة في التحكيم التجاري الدولي. شارك مخلوف في مراقبة انتخابات 2011 و2014 ضمن مرصد ملاحظة الانتخابات التابع للهيئة الوطنية للمحامين بتونس.

وشارك في كافة التظاهرات التي قادها المحامون أيام الثورة، وهو مؤسس لائتلاف الكرامة في جانفي/ كانون الثاني 2019 رفقة عدد من شباب الثورة والمناضلين والشخصيات الوطنية ويشغل حاليًا خطة ناطق باسم الائتلاف.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تعرّف على شعارات المترشحين للانتخابات الرئاسية

هيئة مكافحة الفساد: هؤلاء المترشحين الثلاثة للرئاسيات لم يصرّحوا بمكاسبهم