السبسي الإبن: قدموا لنا إنجازًا وحيدًا لنقتنع ببقاء الحكومة

السبسي الإبن: قدموا لنا إنجازًا وحيدًا لنقتنع ببقاء الحكومة

175 مشاهدة
حافظ قائد السبسي يدافع على إجراء تحوير وزاري عميق يشمل الشاهد ضمنيًا (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس – فريق التحرير

 

علّق المدير التنفيذي لحركة نداء تونس حافظ قائد السبسي، الأربعاء 23 ماي/ أيار 2018، على الانتقادات التي واجهت الحزب إثر مطالبته بتحوير حكومي عميق والتي اعتبرت أن هذه المطالبة من شأنها أن تمسّ من الاستقرار في تونس.

وتساءل السبسي الإبن، في تدوينة في صفحته الرسمية على فيسبوك عن ماهية الاستقرار الذي يطالب به المنتقدون بالمحافظة عليه قائلًا "الاستقرار في تدهور المقدرة الشرائية للشعب التونسي؟ الاستقرار في الانهيار المريع لكل المؤشرات الاقتصادية؟ الاستقرار في انهيار قيمة الدينار؟ الاستقرار في أزمة المالية العمومية؟...".

وأضاف "فليقدم لنا هؤلاء إنجازًا وحيدًا لهذا الاستقرار الحكومي لعلنا نقتنع معهم"، مشيرًا إلى أن "مفهوم الاستقرار في كل الديمقراطيات يتعلق بالمؤسسات وليس بالأشخاص وأن تونس خطت خطوات ثابتة على طريق بناء المؤسسات السياسية المستقرة وهذه هي عناصر الاستقرار". واعتبر أن رحيل الحكومات ومجيء أخرى وخاصة في ظل مراحل الانتقال الديمقراطي وفي تجارب الأنظمة شبه البرلمانية هي مسألة طبيعية وعادية، على حد تعبيره.

حافظ قايد السبسي: فليقدموا لنا من ينتقدون موقفنا المطالب بتحوير حكومي عميق إنجازًا وحيدًا للاستقرار الحكومي لعلنا نقتنع معهم

كما قال المدير التنفيذي لنداء تونس في تدوينته "أذكر من يتحدث عن الشركاء الدوليين لتونس أن بلادنا تحترم جيدًا شركاءها الدوليين ولكن في إطار سيادتها واستقلالية قرارها وإذا أصدقاء تونس في حاجة للاطمئنان على الاستقرار في بلادنا - وهذا طبيعي وجيد- فإنه يكون عبر ضمانة المؤسسات المنتخبة وعلى رأسها رئيس الجمهورية وليس الأشخاص المعينين''.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

إحالة مسألة بقاء الشاهد على السبسي ورؤساء الأحزاب والمنظمات

أهم الإجراءات الاقتصادية والاجتماعية الواردة في وثيقة قرطاج 2