الزيدي: دفعتُ ضريبة نصرتي للفنانين واستقالتي كانت جاهزة على مكتبي

الزيدي: دفعتُ ضريبة نصرتي للفنانين واستقالتي كانت جاهزة على مكتبي"

وليد الزيدي: لست نادمًا على ما قلته (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال وزير الشؤون الثقافية المُقال وليد الزيدي، الجمعة 9 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إن الفيديو الذي تم نشره بشأن تصريحه الذي أقيل بسببه، فيديو مسرّب ولم يكن يعلم بأنه سينشر.

الزيدي: لست مجبرًا على تنفيذ البلاغات فالبلاغات تُبلّغ، والقرارات تنفّذ، والأوامر يُمتثل لها

وأضاف الزيدي، في مداخلة له على الإذاعة الوطنية، أنه كان من المفروض أن يُعتمد البلاغ الرسمي لوزارة الثقافة أو التصريح الرسمي له الذي يُستشار فيه ويعلم مسبقًا أنه سيكون تصريحًا، لا أن يُعتمد حديثٌ ألقاه في حوار مع الهياكل المهنية في محاولة منه لمنع اعتصامهم، وفق تعبيره.

واعتبر، في ذات الصدد، أنه ليس مجبرًا على تنفيذ البلاغات، موضحًا: "البلاغات تُبلّغ، والقرارات تنفّذ، والأوامر يُمتثل لها".

وأكد وزير الثقافة السابق أنه مقتنع بما قاله، وأنه لو رجع به الزمن إلى الوراء لقال الكلام ذاته، مصرحًا: "لست نادمًا... لقد دفعت ضريبة أنني نصرت الفنانين وآثرت مصالحهم".

كما لفت وليد الزيدي، في سياق متصل، إلى أن استقالته من منصب وزير للشؤون الثقافية كانت جاهزة على مكتبه منذ غلق مدينة الثقافة، على حد قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزير الثقافة متحديًا المشيشي: لسنا وزارة تنفيذ بلاغات الحكومة

المشيشي يتخلى عن وزير الثقافة المقترح وليد الزيدي.. ما القصة؟