الرئاسة التونسية: السعودية تحترم قرارات سعيّد وتعدها شأنًا داخليًا سياديًا

الرئاسة التونسية: السعودية تحترم قرارات سعيّد وتعدها شأنًا داخليًا سياديًا

صورة من اللقاء نشرتها الرئاسة التونسية

 

الترا تونس - فريق التحرير



ورد في بيان للرئاسة التونسية أن وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود، لدى استقباله من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، الجمعة 30 جويلية/ يوليو 2021 بقصر قرطاج، قد قال إن المملكة "تحترم القرارات التي اتخذها سعيّد وكلّ ما يتعلّق بالشأن الداخلي التونسي وتعُدّها أمرًا سياديًا".

أكد سعيّد "تمسّكه بتحمل أمانة ومسؤولية حماية الدولة التونسية والتصدي لكل محاولات ضربها وتفتيتها"

وشدّد وزير الخارجية السعودي، وفق ذات البيان، على ثقة بلاده في "قدرة القيادة التونسية على تجاوز هذا الظرف بما يحقق العيش الكريم والازدهار للشعب التونسي، مجدّدًا التأكيد على وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب تونس في كل ما يدعم أمنها واستقرارها وفي مواجهة التحديات التي تعترضها، داعيًا المجتمع الدولي إلى معاضدة جهود تونس في هذه الظروف الاقتصادية والصحية الصعبة".

وعبّر سعيّد من جانبه، عن شكره لولي العهد السعودي، مشيرًا إلى "تمسّكه بتحمل أمانة ومسؤولية حماية الدولة التونسية والتصدي لكل محاولات ضربها وتفتيتها" وفق تعبيره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

متشائل: منعرج انقلابي أم فاصل ديمقراطي؟