الدولة ستتكفل بمصاريف المهددين بنقص الأكسجين والموجهين نحو المصحات الخاصة

الدولة ستتكفل بمصاريف المهددين بنقص الأكسجين والموجهين نحو المصحات الخاصة

توجيه المرضى تحت مسؤولية المدير الجهوي للصحة بكل ولاية (فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

تم الاتفاق الاثنين 19 جويلية/ يوليو 2021، على توجيه كل المرضى المهددين بنقص مادة الأكسجين في المستشفيات نحو المصحات الخاصة تحت مسؤولية المدير الجهوي للصحة بكل ولاية والذي يملك كل المعطيات حول القطاع العمومي والخاص ليقوم بالتنسيق وتنظيم عمليات التسخير مع تكفل الدولة بكل مصاريف العلاج لدى المصحات الخاصة إن اقتضى الأمر ذلك وفق بلاغ لرئاسة الحكومة.

رئاسة الحكومة: الاتفاق على توجيه كل المرضى المهددين بنقص مادة الأكسجين في المستشفيات نحو المصحات الخاصة تحت مسؤولية المدير الجهوي للصحة بكل ولاية مع تكفل الدولة بكل مصاريف العلاج إن اقتضى الأمر ذلك

وأشار البلاغ إلى أن لقاءً عقد بقصر الحكومة بالقصبة تطرق إلى ٱليات تطبيق قرار تسخير كافة المصحات الخاصة على ذمة الدولة في مجابهة جائحة كوفيد-19 إلى حين العودة إلى نسق التزود الطبيعي بمادة الاكسجين، وجمع اللقاء كلًا من رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول، ورئيس الغرفة النقابية الوطنية لأصحاب المصحات بوبكر زخامة، ورئيس جامعة الصحة بالاتحاد الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية طارق النيفر، بحضور وزير الصحة فوزي مهدي، والمستشار لدى رئيس الحكومة أسامة الخريجي.

وأكد رئيس الحكومة على أن تونس تعيش وضعية استثنائية وحرجة "تقتضي تضافر كل الجهود في القطاع العام كما الخاص، وتقديم تضحيات وتنازلات من الجميع للنجاح في تجاوز هذه الأزمة بأخف الأضرار وإنقاذ أرواح التونسيين" وفق البلاغ.

رئيس الغرفة النقابية الوطنية لأصحاب المصحات الخاصة: المصحات ستفتح أبوابها للمرضى المهددين جرّاء نقص الأكسجين ريثما يعود نسق التزود بهذه المادة إلى مستواه العادي

وأشار رئيس الغرفة النقابية الوطنية لأصحاب المصحات بوبكر زخامة من جهته إلى أن المصحات الخاصة "تتعامل بإيجابية مع كل قرارات رئيس الحكومة في ظل هذه الأزمة الصحية، وأنها ستبقى على ذمة الدولة وتفتح أبوابها للمرضى المهددين جرّاء نقص الأكسجين ريثما يعود نسق التزود بهذه المادة إلى مستواه العادي".

وأضاف زخامة أن اللقاء مع رئيس الحكومة مثل مناسبة للتطرق إلى عديد القضايا التي تهم القطاع منها بالأساس "تسوية ملف ارتفاع مديونية الجانب الليبي تجاه المصحات الخاصة وارتفاع ديون الصندوق الوطني للتأمين على المرض لفائدة المصحات الخاصة، فضلًا عن ضرورة مراجعة كراس الشروط الخاص بالمصحات الخاصة لتشجيع الاستثمار في هذا المجال بالنظر للخبرات التونسية في مجال الطب والاستشفاء في إفريقيا وإمكانيات تحسين المنظومة الصحية لتونس" حسب نص البلاغ.

 

اقرأ/ي أيضًا:

رئيس غرفة المصحات الخاصة: تفاجأنا بقرار التسخير وتطبيقه ليس سهلًا

رئاسة الحكومة تنفي انقطاع الأكسجين عن أي مؤسسة صحية بكامل الجمهورية