الخليفي: نرفض توظيف بعض الأطراف تحركات الشباب في معارك سياسية ضيقة

الخليفي: نرفض توظيف بعض الأطراف تحركات الشباب في معارك سياسية ضيقة

رئيس كتلة قلب تونس بالبرلمان أسامة الخليفي

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر رئيس كتلة قلب تونس بالبرلمان أسامة الخليفي، الخميس 21 جانفي/يناير 2021، أن التحركات الداعية إلى إسقاط الحكومة وإسقاط النظام تقف خلفها نوايا وتحركات سياسية. 

وأضاف الخليفي، في مداخلة له على إذاعة "موزاييك أف أم"، "نحن ننزّه رئاسة الجمهورية كمؤسسة، لكننا نرى صفحات موالية -في إشارة إلى الرئيس- تدعو بصريح العبارة إلى حل البرلمان وإسقاط الحكومة والنظام ككلّ والذهاب إلى توجهات أخرى"، على حد قوله.

الخليفي: الحكومة تتعرّض إلى عملية ابتزاز كبرى من المعارضة وبالتحديد من "جرحى الانتخابات" الذين يسعون إلى إسقاط النظام وبدء كل شيء من جديد 

وأردف، في سياق متصل، أن الحكومة تتعرّض إلى عملية ابتزاز كبرى من المعارضة وبالتحديد ممن وصفهم بـ"جرحى الانتخابات" الذين يسعون إلى "إسقاط النظام وبدء كل شيء من جديد وكأن ذلك هو الحل للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية"، وفق تعبيره. 

وتابع أسامة الخليفي القول: "نحن نرفض ركوب بعض الأطراف على تحركات الشباب الغاضب من الأوضاع ومحاولتهم توظيفها في معارك سياسية ضيقة".

وخلص القيادي بحزب قلب تونس إلى أنه بات من الضروري اليوم الجلوس إلى طاولة حوار واحدة والبحث عن الحلول التي من شأنها تحسين منوال التنمية وتحقيق الإصلاحات الكبرى، مما سيساهم في تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية على حد سواء، حسب تقديره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

التيار: تصريحات قيادات من النهضة تمثل "تعد على حق الدولة في احتكار حفظ الأمن"

وقفة احتجاجية لإطلاق سراح الموقوفين في التحركات الاجتماعية الأخيرة