"الحقيقة والكرامة" تحيل ملف صالح بن يوسف على القضاء المختص

تم اغتيال صالح بن يوسف في فرانكفورت عام 1961

الترا تونس - فريق التحرير

 

أحالت هيئة الحقيقة والكرامة، الأربعاء 12 ديسمبر/كانون الأول 2018، ملف اغتيال الأمين العام السابق للحزب الحر الدستوري صالح بن يوسف على الدائرة القضائية المتخصصة في العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بتونس.

أفادت هيئة الحقيقة والكرامة أنها حددت هوية 3 منسوب إليهم الانتهاك في اغتيال صالح بن يوسف 

ويتعلق الملف موضوع الإحالة، وفق بلاغ للهيئة، بتهمة القتل العمد والمشاركة في ذلك في جريمة الدولة التي تمت بمدينة فرانكفورت الألمانية يوم 12 أوت/أغسطس 1961.

وأفادت الهيئة بأنها تمكنت من تحديد هوية ثلاثة منسوب إليهم الانتهاك، انطلاقًا من وثائق أرشيفية تحصلت عليها الهيئة من ألمانيا وتونس، وبعد الاستماع إلى أحد المتهمين في القضية.

يُشار إلى أن دراسات وشهادات تاريخية تؤكد أن المسمى البشير زرق العيون قام بتنسيق عملية اغتيال صالح بن يوسف بإيعاز من الرئيس السابق الحبيب بورقيبة.

اقرأ/ي أيضًا:

الذكرى الـ60 لاستشهاد مصباح الجربوع.. حمل السلاح ضد المحتل قبل الاستقلال وبعده

علي الزليطني.. قصة أحد مناضلي الاستقلال المنسيين