الحاجي: اتهامات سعيّد بخصوص الفسفاط لا أساس لها من الصحة وفيها تحريض على العنف

الحاجي: اتهامات سعيّد بخصوص الفسفاط لا أساس لها من الصحة وفيها تحريض على العنف

كان سعيّد قد اتهم نوابًا عن ولاية قفصة بتمويل أشخاص لتخريب السكة الحديدية لنقل الفسفاط

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال النائب عن جهة قفصة عدنان الحاجي، الجمعة 30 جويلية/يوليو 2021، أن "الحديث عن اللوبيات والبحث عن كباش فداء من طرف رئيس الجمهورية مرفوض"، موضحًا: "رئيس الجمهورية اتهم نائبًا بتكسير السكة الحديدية الخاصة بقطارات نقل الفسفاط بقفصة، وهذا لا أساس له من الصحة".

وأضاف، في مداخلة له على إذاعة "شمس أف أم"، أن "السكة عطبتها الفيضانات على مستوى الخط 15 الرابط بين الرديف والمتلوي، وأم العرايس والمتلوي"، على حد قوله.

عدنان الحاجي: الحديث عن اللوبيات والبحث عن كباش فداء من طرف رئيس الجمهورية مرفوض 

وأردف النائب: "بالنسبة للاعتصامات التي حدثت على مستوى السكة الحديدية في كل من الرديف وأم العرايس والمتلوي والمظيلة من طرف عدد من الشباب المعطلين عن العمل منذ عشرات السنين في جهة مفقّرة، ولم يكن هناك أي عمل ممنهج لتكسير السكة"، وفق تصريحه.

ووجه الحاجي كلامه إلى رئيس الجمهورية قيس سعيّد: "أنت تقوم مقام القضاء وتوجه الاتهامات وتلمح إلى أشخاص بعينهم. هذا تحريض ومن شأنه أن يجر للعنف"، حسب توصيفه.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد قد وجه، خلال لقاء جمعه برئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول مساء الأربعاء 28 جويلية/ يوليو 2021، إلى عودة الفسفاط إلى سالف نشاطه اليوم قبل، مضيفًا: "أعوّل على الشباب والوطنيين في أن يضعوا حدًا لأشخاص في المجلس النيابي ويتحصنون بالحصانة ليستولوا على الفسفاط من خلال دفع أموال لأشخاص لتكسير السكة"، على حد قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

سعيّد يطلب من التجار تخفيض الأسعار ويقدم تفاصيل صلح جزائي دعا إليه

معهد رؤساء المؤسسات: يجب تأكيد أن التتبعات تقتصر على من تعلقت بهم قضايا فساد