التيار الديمقراطي: رئيس الحكومة يجب أن تتوفر فيه هذه الشروط

التيار الديمقراطي: رئيس الحكومة يجب أن تتوفر فيه هذه الشروط

نشر محمد عبو فحوى المراسلة التي وجهها التيار لرئيس الجمهورية

الترا تونس - فريق التحرير

 

نشر الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي محمد عبو، الجمعة 17 جانفي/ كانون الثاني 2020، المراسلة التي وجهها حزبه إلى رئيس الجمهورية، في إطار الرد على مراسلة هذا الأخير، والمتعلقة بمقترحات التيار الديمقراطي حول الشخصيات التي يرى أنها الأقدر على رئاسة الحكومة.

وبيّن التيار في مراسلته أن "الانطلاق الفعلي في مسار إصلاح حقيقي، في هذه الفترة النيابية، أمر ممكن ومتاح لو تشكلت حكومة يُحسن اختيار أعضائها من قبل رئيس حكومة تكون له مجموعة من الصفات"، مبرزًا أن رئيس الحكومة يجب أن يكون كفؤًا وقادرًا على حسن التسيير وحسن إدارة الفريق الحكومي ومتابعة تنفيذه لبرامج الحكومة، وأن يكون مستقلًا عن كل مراكز النفوذ واللوبيات، متفطنًا لما تدبره وقادرًا على إيقاف تأثيرها الضار بمصلحة البلاد واقتصادها وأمنها".

التيار الديمقراطي: رئيس الحكومة يجب أن يكون بعيدًا عن شبهات الفساد

وأضاف الحزب أن رئيس الحكومة يجب أن يكون من غير من تحملوا مسؤوليات حكومية قبل 14 جانفي/ كانون الثاني 2011، ومؤمنًا بثورة الحرية والكرامة وفضلها على تونس، ومؤمنًا بعلوية دستور البلاد وبضرورة احترام حقوق الإنسان والحريات العامة، كإيمانه بالدولة وأمنها وهيبتها وبضرورة فرض القانون على الجميع دون تمييز، ودون محسوبية وتوظيف للقانون حسب الأهواء، ومؤمنًا بوجوب أن تكون للحكومة التي يرأسها مصداقية، وأن يتحلى كل أعضائها بالأمانة والنزاهة والولاء للوطن والتفرغ لخدمته، لا لخدمة أي مصالح أخرى.

وأكد أن رئيس الحكومة يجب أن يكون بعيدًا عن شبهات الفساد، وليس في وضعية تضارب مصالح ناجم عن مهنته الأصلية أو مصالحه المالية الخاصة أو مصالح أقاربه، ولا ممن سكت عن الفساد في أي خطة أسندت إليه سابقًا، وأن يكون ملتزمًا بواجباته الجبائية، وأن تكون مصادر ممتلكاته مبررة.

التيار: رئيس الحكومة يجب أن يكون من غير من تحملوا مسؤوليات حكومية قبل 14 جانفي/ كانون الثاني 2011، ومؤمنًا بثورة الحرية والكرامة وفضلها على تونس

وعبّر التيار الديمقراطي عن استعداده لإبداء الرأي في المرشحين من قبل بقية الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية في صورة دعوته للتشاور، مشيرًا إلى أنه لا يعترض على تكليف إلياس الفخفاخ أو منجي مرزوق.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ماذا في لقاء رئيس الجمهورية بأمين عام اتحاد الشغل؟

غياب تونس عن مؤتمر برلين.. ليبيا تدعو للتدارك والسفير في برلين يحتّج