البحيري: ما سرّ اهتمام الإماراتيين والمصريين بالشأن التونسي؟

البحيري: ما سرّ اهتمام الإماراتيين والمصريين بالشأن التونسي؟

رئيس كتلة حركة النهضة

الترا تونس - فريق التحرير

 

حمّل رئيس كتلة حركة النهضة في البرلمان نورالدين البحيري، الثلاثاء 4 أوت/أغسطس 2020، المحور الإماراتي المصري مسؤولية محاولة إرباك الأوضاع وإقامة فوضى في تونس، مؤكدًا أن لديه "أدلة قاطعة".

وتحدث، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة "موزاييك"، أن شخصيات رسمية إماراتية ومصرية مهتمة بالشأن التونسي عبر دعم أطراف معيّنة متساءلًا: "ما سر اهتمام الإماراتيين والمصريين في وسائل إعلامهم الرسمية أو عبر الصفحات المموّلة بتونس؟". وقال، في هذا الجانب، إن ملف سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي أصبح "قضية إماراتية مصرية".

البحيري: ملف سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي أصبح "قضية إماراتية مصرية"

وأشار البحيري إلى تصريح المستشار السابق في رئاسة الحكومة جوهر بن مبارك الذي كان قد دعا، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بتاريخ 20 جويلية/ يوليو 2020، بـ"موقف سياسي ودبلوماسي صارم وحاسم تجاه القوى الإقليمية التي تخرّب الوضع الداخلي الوطني وعلى رأسها السعودية والإمارات". 

وفي جانب آخر، قال رئيس كتلة النهضة إن حزبه لن يعلن تصوّره للحكومة الجديدة إلا بعد تقديم رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي لتصوّره، مؤكدًا أن النهضة لن تتفاعل معه إلا بطريقة إيجابية وفق قوله.

وأضاف أن حركة النهضة تدعو لحكومة إنقاذ لا تقصي إلا من أقصى نفسه، مؤكدًا على ضرورة الوحدة الوطنية والتعالي على الجراحات، وفق تعبيره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بن مبارك: هذا ما تعلّمته خلال الأشهر القليلة في "فبريكة الدولة"

الطبوبي: متمسّكون بصرف القسط الثالث من الزيادة في الوظيفة العمومية