البحيري لـ

البحيري لـ"الترا تونس": موقف النهضة الأخير من التحوير الوزاري تحدده مؤسساتها

النائب عن كتلة حركة النهضة بالبرلمان نور الدين البحيري

الترا تونس - فريق التحرير

 

جدد النائب عن حركة النهضة نور الدين البحيري، الجمعة 22 جانفي/يناير 2021، التأكيد بأن حركة النهضة تدعم التحوير الوزاري وستصوّت لصالحه في الجلسة العامة المخصصة لمنح الثقة للوزراء المقترحين من قبل رئيس الحكومة هشام المشيشي يوم 26 جانفي/يناير الجاري.

وقال البحيري، في تصريح لـ"الترا تونس"، إن حركة النهضة هي حركة مؤسسات ومن نقاط قوتها أنها تسمح لكلّ عضو في الحركة بأن يبدي رأيه ويدافع عنه بكلّ حرية، مستدركًا القول إنه "لا يوجد أحد لديه وصاية على المجموعة".

البحيري: في الأخير القرارات النافذة في النهضة هي قرارات جماعية عبر مؤسساتها الشرعية وجميع أعضائها منضبطون لها

واستطرد القيادي بحركة النهضة أنه في الأخير القرارات النافذة في النهضة هي قرارات جماعية عبر مؤسساتها الشرعية وأن جميع أعضائها منضبطون لقرارات مؤسساتها، حسب تعبيره.

يذكر أن مجلس شورى حركة النهضة كان قد عبر، في بيان نشره الاثنين 18 جانفي/ يناير 2021، عن دعمه للتحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي "بقصد مزيد الفاعلية والنجاعة في العمل الحكومي".

وأعرب، في ذات الصدد، عن أمله في أن تحظى هذه الخطوة بدعم مختلف الأطراف السياسية بما يساعد على خفض التوترات والتفرغ لمواجهة استحقاقات المرحلة وخاصة التصدي الفعال لجائحة كورونا ومخلفاتها، وفق ذات البيان.

وكان رئيس الحكومة هشام المشيشي قد أعلن، السبت 16 جانفي/يناير 2021، عن تحوير وزاري مقترح في تركيبة حكومته، يشمل 11 حقيبة وزارية وإلغاء كتابة دولة لدى وزير المالية وخطة وزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

شورى النهضة يؤكد دعمه للتحوير الوزاري ويجدد الدعوة للتسريع بالحوار الوطني

26 جانفي.. جلسة التصويت على منح الثقة للوزراء المقترحين