الاعتداء على رئيس النجم الساحلي يثير الجدل والتضامن والاستنكار وتفاعل الداخلية

الاعتداء على رئيس النجم الساحلي يثير الجدل والتضامن والاستنكار وتفاعل الداخلية

مجموعات أحباء النجم الرياضي الساحلي تعبّر عن استيائها وتدعو للاحتجاج

الترا تونس – فريق التحرير

 

شهد محيط ملعب "مصطفى بن جنات" بالمنستير الذي احتضن مباراة كرة القدم بين فريقي النجم الرياضي الساحلي وفريق الجيش الروندي في إطار تصفيات رابطة الأبطال الإفريقية، بعض المناوشات مع أعوان الأمن السبت 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، ما أدى إلى الاعتداء على رئيس النجم الرياضي الساحلي ماهر القروي، ما خلق موجة استنكار واسعة ودعوات للتضامن.

الجامعة التونسية لكرة القدم: نعبّر عن استنكارنا الشديد لهذا الاعتداء الغريب وغير المعقول بتاتًا على رئيس النجم الرياضي الساحلي ماهر القروي

وعبّرت الجامعة التونسية لكرة القدم عن تضامنها الكامل مع رئيس النجم الرياضي الساحلي ماهر القروي "على إثر الاعتداء الذي تعرض له خلال مباراة النجم في إطار تصفيات رابطة الأبطال الإفريقية، معتبرة أنه يمثل  العائلة الموسعة للنجم الرياضي الساحلي وباعتباره أيضًا أحد أفراد أسرة كرة القدم الموسعة" وفق بيان الجامعة.

كما عبّرت الجامعة عن "استنكارها الشديد لهذا الاعتداء الغريب وغير المعقول بتاتًا، داعية الجهات المسؤولة إلى التدخل قصد اتخاذ  القرارات والإجراءات المناسبة، مع ضرورة رد الاعتبار لماهر القروي وللعائلة الموسعة للنجم الرياضي الساحلي ولعائلة كرة القدم التونسية" وفقها.

وأعربت الهيئة المديرة للنجم الرياضي الساحلي عن "تضامنها مع رئيسها وتنديدها الشديد بهذه الممارسات لبعض المنتسبين للمؤسسة الأمنية، مطالبين السلطات المعنية بالتدخل السريع لتحديد المسؤوليات واتخاذ القرارات اللازمة لرد الاعتبار لرئيس النجم الرياضي الساحلي ومنع تكرار مثل هذه التجاوزات في حق النادي كمؤسسة رياضية وطنية".

ووصفت الهيئة المديرة للنجم الرياضي الساحلي هذه الاعتداءات التي تعرض لها رئيسها ماهر القروي بكونها "اعتداءات مادية ولفظية مجانية على هامش مباراة الدور التمهيدي الثاني إياب لكأس رابطة الأبطال الإفريقية لكرة القدم في ملعب مصطفى بن جنات بالمنستير". 

ونشرت وزارة الداخلية أنها "تتابع ملابسات الواقعة التي جدت مساء السبت 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021 بمحيط ملعب "مصطفى بن جنات" بالمنستير الذي احتضن مباراة كرة القدم بين فريقي النجم الرياضي الساحلي وفريق الجيش الروندي، مؤكدة أن الأبحاث تتم بإذن من النيابة العمومية وأن القانون فوق الجميع" وفق بلاغها.

ونشرت مجموعات أحباء النجم الرياضي الساحلي بلاغًا جاء فيه، أنّه "لسنوات طويلة وكامل محركات هذا النظام تشتغل بكل ما أوتي لها من قوة لإغلاق المدارج أمام كافة الجماهير الرياضية بتعلة العنف في الملاعب متناسين أن تلك الصور التي يتشدقون بها في البلاتوهات ليست إلا ردة فعل على العنف المسلط للقوات الحاملة للسلاح الملقبة بالبوليس على كافة أطياف هذا المجتمع سواء داخل المنشآت الرياضية أو خارجها" وفق البلاغ.

مجموعات أحباء النجم الرياضي الساحلي تدعو إلى الخروج في مسيرة من أمام مقر النادي للمطالبة بمحاسبة المذنبين في حادثة المنستير وحل النقابات الأمنية

وتابع بلاغ المجموعات المشجعة للنادي الرياضي: "ملت الأقلام وجفت أفواه المستنكرين من سرد التجاوزات الأمنية التي تعيشها المقابلات الرياضية بصفة خاصة والبلاد التونسية بصفة عامة لذلك تدعو مجموعات النجم الرياضي الساحلي كافة جماهير النجم للخروج في مسيرة من أمام مقر النادي منتصف النهار للمطالبة بـ :

  • محاسبة المذنبين في حادثة المنستير
  • حل النقابات الأمنية وإيقاف مسرحية العمل النقابي تحت طائلة السلاح
  • مراجعة تامة للمؤسسة الأمنية في معاملاتها مع الجماهير الرياضية والأندية

واعتبرت صفحات محبّي النجم الساحلي أنّ "التعدّي على رئيس النادي جسديًا ولفظيًا هو تعدّ على النجم بكلّ مكوناته وكل جماهيره وتاريخه من طرف ما يعتبرون أنفسهم أمن جمهوري.. والذين استفزوا الجماهير ورئيس النجم وطاردوه، وهو ما يعتبر إجرامًا وإرهابًا في حق النجم وفي حق المجتمع المدني" وفق تدويناتهم.

وساندت بعض الصفحات "رئيس النجم الرئيس ماهر القروي وكلّ هيئته داعية إياه إلى لرفع الأمر لدى السلطات الجهوية والوطنية إن وجدت، وإصدار بيان للرأي العام ودعوة وزير الداخلية لتحمل مسؤولياته"، محذّرة "كل من يخول لنفسه المس من النجم ومهما كانت مكانته وصفته في البلاد فإن جماهير النجم ستكون له بالمرصاد" وفقهم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

في قضايا صكوك بلا رصيد.. 28 سنة سجنًا في حق عبد السلام اليونسي

"مواطنون ضد الانقلاب": نتابع محاولات ترهيب النشطاء ونقف مع كل من يتم استهدافه