الإفراج عن العمال التونسيين المختطفين في الزاوية

الإفراج عن العمال التونسيين المختطفين في الزاوية

الإفراج جاء بعد 3 أيام من اختطاف العمال التونسيين (صورة تقريبية/أ.ف.ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

تمكنت السلطات الليبية مساء الأحد 17 فبراير/شباط 2019 من الإفراج عن المواطنين التونسيين الأربعة عشر، الذين تعرضوا يوم الخميس المنقضي إلى الاختطاف من قبل عناصر مسلحة بمدينة الزاوية، للمطالبة بإطلاق سراح سجين ليبي في تونس يُدعى كمال اللافي الهيجوجي، محكوم بـ20 سجنًا في قضية مخدرات.

اختطاف التونسيين كان بهدف المطالبة بإطلاق سراح سجين ليبي في تونس يُدعى كمال اللافي الهيجومي محكوم بـ20 سنة سجنًا في قضية مخدرات

وأعلنت وزارة الخارجية التونسية في بلاغ مساء الأحد أنه تم الاتصال بالمختطفين المتواجدين بمديرية أمن الزاوية للاطمئنان على صحتهم وسلامتهم، وقد أعربوا عن شكرهم للمجهودات المبذولة من طرف السلطات التونسية والليبية لإطلاق سراحهم.

كما عبر وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي في اتصال هاتفي مع نظيره الليبي عن ارتياحه لإطلاق سراح المواطنين التونسيين، متوجهًا بالشكر إلى السلط الليبية وحكومة الوفاق الوطني التي أولت اهتمامًا بالغًا لحادثة الاختطاف وتعهدت ببذل الجهود اللازمة لتأمين سلامتهم، وذلك وفق نص البلاغ.

وكان قد ظهر التونسيون المختطفون في شريط فيديو يوم الأحد دام دقيقتين وقد عرفوا عن هوياتهم ومسقط رأسهم الواحد تلو الآخر، وأكد أحد هؤلاء الرهائن أنه سيُفرج عنهم بعد إطلاق سراح الليبي الهيجوجي، موضحًا أنهم جميعًا في صحة جيدة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

اختطاف تونسيين بليبيا من قبل مسلّحين.. وزارة الخارجية تتدخل

قدموا معطيات خطيرة: تونس تتسلم 4 إرهابيين كانوا يقاتلون في سوريا