الأمم المتحدة تدعو كل الأطراف في تونس إلى ضبط النفس والامتناع عن العنف

الأمم المتحدة تدعو كل الأطراف في تونس إلى ضبط النفس والامتناع عن العنف

المتحدث باسم المنظمة لم يوضح ما إذا كانت تعتبر ما حدث في تونس انقلابًا أم لا (Getty)

الترا تونس - فريق التحرير



دعت الأمم المتحدة الاثنين 26 جويلية/ يوليو 2021، في أول تعليق منها على الأحداث الأخيرة في تونس، كل الأطراف المعنية إلى ضبط النفس والامتناع عن العنف، وفق ما نشرته المنظمة على موقعها الرسمي على لسان فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش.

فرحان حق (نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش): يتعين حل جميع النزاعات والخلافات عن طريق الحوار

وتابع نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، خلال المؤتمر الصحفي اليومي من المقر الدائم في نيويورك، أنه يجب حل جميع المخاصمات والخلافات عبر الحوار. وفي ردّه على أسئلة الصحفيين بشأن تواصل الأمم المتحدة مع أي من المسؤولين التونسيين، قال حق، إن الأمم المتحدة على تواصل "من خلال فرقنا في الميدان وسنكون على اتصال مع مسؤولين في البعثة، مع تطور الوضع،" مشددًا على أنه في هذه المرحلة "نحن نراقب الوضع وسنواصل التواصل مع نظرائنا التونسيين" وفق تعبيره.

وأوضح حق أن المنظمة الدولية تحث جميع الأطراف في تونس "على ضبط النفس والامتناع عن العنف وضمان بقاء الوضع هادئًا"، بعد قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيّد، من إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي وتجميد عمل المجلس النيابي واختصاصاته لمدّة 30 يومًا ورفع الحصانة البرلمانية عن كلّ أعضاء مجلس نواب الشعب وتوليه السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة يعيّنه بنفسه.

وأضاف نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، أنّه "يتعين حل جميع النزاعات والخلافات عن طريق الحوار"، ولم يوضح ما إذا كانت المنظمة تنظر إلى ما حدث في تونس على أنه انقلاب أم لا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اتحاد الشغل يدعو إلى ضرورة توفر ضمانات دستورية مرافقة لقرارات سعيّد

جمعية القانون الدستوري تعبّر عن تخوفها من مخاطر تركيز جميع السلط لدى الرئيس

محمد عبو: "نساند قرارات سعيّد دون أدنى شك أو نقاش"