استقالة عبيد البريكي من الأمانة العامة لحركة

استقالة عبيد البريكي من الأمانة العامة لحركة "تونس إلى الأمام"

تحصّل عبيد البريكي على 0.2 في المائة فقط في الانتخابات الرئاسية (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن مرشح حزب حركة تونس إلى الأمام للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها عبيد البريكي، مساء الأربعاء 18 سبتمبر/ أيلول 2019، عن تقديم استقالته من الأمانة العامة للحزب بعد النتائج التي حققتها الحركة في الانتخابات الرئاسية.

لم يحصل عبيد البريكي إلا على 0,2 في المائة من الأصوات المصرح بها في الدور الأول للانتخابات الرئاسية

وفي هذا السياق، ذكر عبيد البريكي أنه كان له موقفًا سبق وأعلن عنه وتمثل في مغادرة المسؤولية السياسية إذا تحصل في الانتخابات الرئاسية على نسبة تقل عن  3 في المائة مشيرًا إلى أنه لن يغادر المشهد السياسي ولكنه سيفسح المجال أمام قيادات أخرى.

واعتبر البريكي، في تصريح لإذاعة موزاييك، الخميس 19 سبتمبر/ أيلول 2019، أن نتائج الانتخابات كانت كارثية رغم أنها لا تتعلق بحركة تونس إلى الأمام فقط بل بجملة من المكونات السياسية مبرزًا أنه سيواصل النضال داخل الحركة وسيعمل من موقعه كقاعدي على دعم القائمات المترشحة للانتخابات التشريعية وقد ينزل ""للميدان" من أجل ذلك، وفق تصريحاته.

يشار إلى أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات كانت قد أعلنت الثلاثاء 17 سبتمبر/ أيلول الجاري عن النتائج الأولية للدور الأول للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها والتي أسفرت عن مرور المترشحين قيس سعيّد ونبيل القروي للدور الثاني.

وقد جاء عبيد البريكي في مراتب متأخرة إذ لم يحصل إلا على 0,2 في المائة من الأصوات المصرّح بها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

حزب البديل: نتائج الدور الأول للرئاسية عاقبت المنظومة الحاكمة

الصافي سعيد: أدعو قيس سعيّد أن يكون قويًا في مواجهة "الإعلام الفاسد والمأجور"