استقالات من كتلة ائتلاف الكرامة.. وسيف الدين مخلوف يعلّق

استقالات من كتلة ائتلاف الكرامة.. وسيف الدين مخلوف يعلّق

استقال النائبان راشد الخياري وميلاد بن دالي من كتلة ائتلاف الكرامة

الترا تونس - فريق التحرير

 

تقدّم النائب بالبرلمان راشد الخياري، مساء الخميس 19 ديسمبر/ كانون الأول 2019، باستقالته من كتلة ائتلاف الكرامة بمجلس نواب الشعب لأسباب يحتفظ بها لنفسه "ما لم تضطرّه الأحداث للخروج علنًا والبوح بها"، وفق نص استقالته.

استقال النائبان راشد الخياري وميلاد بن دالي من كتلة ائتلاف الكرامة

استقالة راشد الخياري تلتها استقالة ثانية من الكتلة ذاتها، حيث أعلن النائب ميلاد بن دالي عن تقديمه استقالته من الكتلة لرئيس مجلس نواب الشعب. وكتب بن دالي في تدوينة عبر حسابه الخاص بموقع فيسبوك أنه كان قد ترشح للانتخابات التشريعية كمستقل في ائتلاف الكرامة وأنه قدّم استقالته من الائتلاف وأصبح نائبًا مستقلًا عن دائرة سوسة.

سيف الدين مخلوف: كان أمام كتلة ائتلاف الكرامة خيار واحد بين رئاسة لجنة الطاقة أو رئاسة لجنة القوات الحاملة للسلاح

وتُرجح بعض المصادر أن استقالة النائبين تأتي بسبب عدد من الخلافات داخل الكتلة ومنها تخلي كتلة ائتلاف الكرامة عن رئاسة لجنة الطاقة بالبرلمان، الأمر الذي رآه البعض مسًا من مبادئهم "الثورية" ونقضًا لوعودهم الانتخابية. وفي هذا الإطار، بيّن رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف أنه لو أخذت الكتلة رئاسة لجنة الطاقة وتركت لرئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر رئاسة لجنة القوات الحاملة للسلاح فسيعني ذلك نسيان أهم نقطة في برنامجهم وهي فصل الأمني عن الإداري.

وأوضح مخلوف، في تدوينة عبر حسابه الخاص بموقع فيسبوك، أنه "كان أمام كتلة الائتلاف الوطني خيار واحد بين اللجنتين اللتين تركتهما كتلة حركة النهضة وكتلة حزب التيار الديمقراطي وحركة الشعب وأن كتلته اختارت ما رأته استحقاقًا ثوريًا"، حسب تعبيره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مجلس النواب: تركيبة مختلف اللجان التشريعية ومواعيد تنصيبها

مشروع تونس: لن نشارك في الحكومة المقبلة ولن نمنحها الثقة