ارتفاع عدد المحتفظ بهم في ملف شبهات فساد بمندوبية الشباب والرياضة بسيدي بوزيد

ارتفاع عدد المحتفظ بهم في ملف شبهات فساد بمندوبية الشباب والرياضة بسيدي بوزيد

ارتفع عدد المحتفَظ بهم إلى 9 إطارات يعملون بالمندوبية الجهوية للشباب والرياضة (صورة توضيحية/Getty)

الترا تونس - فريق التحرير



أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد لفرقة الأبحاث والتفتيش بالاحتفاظ بـ 9 إطارات يعملون بالمندوبية الجهوية  للشباب والرياضة، وفق ما أكده المساعد أول بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد جابر الغنيمي، في تصريحه لـ"الترا تونس" الاثنين 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

مساعد أول بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد لـ"الترا تونس": وقع إبقاء 4 أشخاص بحالة سراح من بينهم وزيرة الشباب والرياضة السابقة ومدير ديوان وزير الشباب

وعلى إثر الأبحاث  المجراة في ملف شبهات الفساد الإداري والمالي بالمندوبية الجهوية للشباب والرياضة بسيدي بوزيد، وقع أيضًا إدراج 3 آخرين بالتفتيش من بينهم إطارين ساميين بوزارة الشباب والرياضة، وتقديم 4 أشخاص وإبقاء 4 أشخاص بحالة سراح من بينهم وزيرة الشباب والرياضة السابقة ومدير ديوان وزير الشباب. وسيقع إحالة الملف لاحقًا على النيابة العمومية لاتخاذ ما تراه صالحًا.

وكان قد تم الاحتفاظ الأحد 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، بـ 3 موظفين بالمندوبية ليبلغ عددهم 8 محتفظ بهم، و3 مفتش عنهم و4 بحالة تقديم، يوم الأحد.

ويشار إلى أنّ المساعد أول بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد جابر الغنيمي، قد أفاد في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، بأن النيابة العمومية أذنت، الجمعة 15 أكتوبر/تشرين الأول 2021، بإيقاف 5 رؤساء مصالح بالمندوبية الجهوية للشباب والرياضة، وإدراج 3 آخرين في التفتيش، وإحالة 4 آخرين في حالة تقديم، من أجل تهم تتعلق بالفساد المالي والإداري، وفقه.

وأوضح أن عملية الإيقاف هذه جاءت بعد تلقي النيابة العمومية بلاغًا عن شبهة فساد بالمندوبية الجهوية للشباب والرياضة، حيث أحالت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد الملف لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسيدي بوزيد، التي باشرت الجمعة البحث، وقامت باستنطاق المتهمين، ومن ضمنهم وزيرة سابقة للشباب والرياضة ومدير ديوان بالوزارة ومتفقدون بالوزارة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

إيقاف 5 مسؤولين بمندوبية الشباب والرياضة بسيدي بوزيد

إحالة إمام على المجلس الجناحي ومقاضاته من أجل ارتكاب أمر موحش ضد الرئيس