21-يناير-2022

تسجيل عمليتيْ حقن جديدتين لطفلين بولايتيْ سوسة والمهدية من قبل شخصين مجهولين (صورة توضيحية/ ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

تتواصل سلسلة "حوادث حقن الأطفال" من قبل أشخاص مجهولين بمواد "غير معلومة"، في ولايات مختلفة، دون التوصّل بعد إلى أيّ خيط يكشف ماهية المواد التي حُقنوا بها وتداعياتها على أوضاعهم الصحية أو إلى الأطراف المتورطة في هذه العمليات.

وفي آخر تطورات الملف، أعلنت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ، الجمعة 21 جانفي/يناير 2022، أن مندوبيْ حماية الطفولة بسوسة والمهدية تلقّيا إشعارين جديدين بخصوص شبهة تعرض طفلين للحقن بمادة غير معلومة من قِبل مجهولين.

وأوضحت، في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل فيسبوك، أن مندوب حماية الطفولة بسوسة تلقى الخميس 20 جانفي/يناير 2022 إشعارًا بخصوص شبهة تعرض تلميذ بمدرسة ابتدائية بمساكن من مواليد 2012 للحقن بحقنة مجهولة من قبل امرأة جاري البحث في شأنها لدى الفرقة المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة و الطفل بسوسة الجنوبية.

وزارة الطفولة: مندوبا حماية الطفولة بسوسة والمهدية تلقّيا إشعارين جديدين بخصوص شبهة تعرض طفلين للحقن بمادة غير معلومة من قِبل أشخاص مجهولين

وأشارت إلى أنه تم بالتنسيق مع سائر الجهات المعنية إجراء التساخير الطبية اللازمة والتأكد من استقرار حالة الطفل الصحية وتعهيد الأخصائية النفسانية بالمندوبية الجهوية للتربية بسوسة بمتابعة حالته النفسية، مضيفة أن مندوب حماية الطفولة بسوسة تعهد بالاستماع إلى الطفل المعنيّ و متابعة وضعيّته.

كما أشارت الوزارة، في ذات البلاغ، إلى أن مندوب حماية الطفولة بالمهديّة تلقى، الخميس 20 جانفي/يناير 2022، إشعارًا بشبهة تعرض تلميذة من مواليد 2011 بمنطقة سلقطة من معتمدية قصور الساف للحقن، لافتة إلى أن المصالح الأمنية باشرت البحث في الموضوع على الفور.

وأضافت أن مندوب حماية الطفولة بالمهدية تعهد بهذا الإشعار وتولى الاستماع للفتاة المعنية واتخاذ التدابير الضرورية لمتابعة حالتها النفسيّة وضمان مصلحتها الفضلى، وفق ما ورد في نص البلاغ.

وسبق أن تعرضت 5 فتيات أخريات من ولايات مختلفة (واحدة من توزر، واحدة من قفصة، و3 من تونس)، إلى الحقن أيضًا بمواد غير معلومة من طرف أشخاص مجهولين، وذلك في محيط مدارسهم.

وقد أكدت وزارة الطفولة، في هذا الصدد، أنها تلقت الخميس 20 جانفي/ يناير 2022، تقريرًا من المندوب العام لحماية الطفولة حول نتائج المتابعة اليومية التي أذنت بها لمندوبي حماية الطفولة بكل من توزر وتونس وقفصة بخصوص الحوادث الأخيرة المنفصلة التي تعرّضت خلالها فتيات قاصرات للحقن من قبل أشخاص مجهولين.

سبق أن تعرضت 5 فتيات أخريات من ولايات مختلفة (واحدة من توزر، واحدة من قفصة، و3 من تونس)، إلى الحقن أيضًا بمواد غير معلومة من طرف أشخاص مجهولين، في محيط مدارسهم

وأشارت، في بلاغ لها، أن "تقرير متابعة مندوبي حماية الطفولة المتعلق بهذه الوضعيّات يؤكد تعرّض 5 فتيات قاصرات للحقن في 3 واقعات منفصلة من طرف مجهولين وتعكر حالتهن الصحية ونقلهنّ إلى المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة"، مضيفة أن "مندوبي حماية الطفولة بالولايات المعنيّة تحركوا فوريًّا لمتابعة إشعارات التهديد المذكورة والتعهد بها في الإبان من خلال الاستماع للفتيات المعنيّات ومتابعة أوضاعهن الصحيّة وتأمين المتابعة النفسية لهنّ والتنسيق الفوري في كلّ مرّة مع الجهات القضائيّة والأمنية المتعهدة بالملف وسائر الهياكل المتدخّلة لحماية الطفولة".

واعتبرت أنّ "الإشعارات بخصوص حقن قاصرات خطيرة وتحظى بمتابعة خاصة باعتبار فضاعة التهديدات المشار إليها بالإشعارات ذات العلاقة"، مؤكدة "التعهد المباشر بالوضعيّة النفسيّة للفتيات المعنيّات في انتظار ما ستكشف عنه الأبحاث التي تمّ فتحها للغرض".

كما شددت على ضرورة مواصلة قيام مندوبي حماية الطفولة بسائر ولايات الجمهوريّة بدورهم كاملًا في التعامل الحازم مع كل الإشعارات المتعلقة بتهديد مصلحة الطفل الفضلى بالتنسيق الفوري مع الجهات القضائية والأمنية والتربوية والصحية المعنية، وفق ما ورد في نص البلاغ ذاته.

يُذكر أنّ تلميذات يدرسن بمؤسسات تربوية في ولايات مختلفة، تعرّضن خلال الأسبوعين الماضيين إلى عمليات حقن بمواد غير معلومة. وقد أفاد مدير المستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة عماد منصري، الثلاثاء 18 جانفي/يناير 2022، أن المستشفى استقبل الاثنين طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات كانت قد تلقت حقنة من امرأة مجهولة أمام المدرسة الابتدائية التي تدرس فيها، وفق رواية عائلتها.

وأضاف منصري، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أن طبيب الاستعجالي قام بالفحوصات اللازمة وأكد أن "حالتها مستقرة"، مشيرًا إلى أن "النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بقفصة أذنت بعرض الطفلة على الطبيب الشرعي وإجراء التحاليل لمعرفة المادة التي حقنت بها"، حسب تصريحه.

كما تعرّضت 3 تلميذات (بين 9 و10 سنوات) بمدرسة ابتدائية بباب الخضراء بتونس العاصمة إلى الحقن من طرف كهل مجهول بمادة غير معلومة، وفق ما أكدته  أستاذة التعليم الثانوي -وهي قريبة إحدى التلميذات اللاتي تعرّضن إلى الحقن- لمياء عرفاوي، الثلاثاء 11 جانفي/يناير 2022. 

وقصّت العرفاوي، في تصريح لإذاعة "شمس أف أم"، تفاصيل الحادثة قائلة: "تنقلت التلميذات إلى محلّ إعلامية (Publinet) قبالة المدرسة الابتدائية من أجل إعداد بحث مدرسي، ولدى عودتهن اعترض طريقهن رجل وحاول تعطيلهن وعمد إلى حقنهن على مستوى الفخذ من فوق ملابسهن"، وفق روايتها.

وزارة الطفولة: تم الاستماع للأطفال المعنيين ومتابعة أوضاعهم الصحيّة وتأمين المتابعة النفسية لهم والتنسيق الفوري في كلّ مرّة مع الجهات القضائيّة والأمنية المتعهدة بالملف وسائر الهياكل المتدخّلة لحماية الطفولة

وتابعت: تعكرت حالتهن الصحية وظهرت لديهن أعراض غثيان وارتفاع درجات حرارة أجسادهن"، مشيرة إلى أنهن في البداية لم يفصحن عن تعرضهن للحقن لأنهن لم يَعِين بذلك جيدًا، لكن بمجرد إفصاح إحداهنّ لوالدتها أُجريَت اتصالات بين أولياء التلميذات المعنيات وتم التأكد من الأمر"، مشيرة إلى أنه "تم إثر ذلك مباشرة نقل التلميذات إلى المستشفى، الاثنين 10 جانفي/يناير 2022، والاتصال بالشرطة العدلية. ونحن ننتظر صدور نتائج التحاليل الطبية"، وفقها.

ومن جهته، قال مندوب حماية الطفولة بتونس أنيس عون الله، الثلاثاء 11 جانفي/يناير 2022، إنه تم إعلام المندوبية بالحادثة من قبل المصالح الأمنية، معقبًا: "لقد تفاجأنا بالمعلومة، لاسيما وأنها تأتي أيامًا قليلة بعد حادثة مماثلة جدت في ولاية أخرى"، حسب تصريحه.

وأردف بوعون، في تصريح لإذاعة "شمس أف أم": "ننتظر صدور نتائج التحاليل المجراة على التلميذات التي ستحدد المادة التي تم حقنهن بها، كما ننتظر التوصل إلى الشخص الذي عمد إلى حقنهن للتحقيق معه ومعرفة مآربه من ذلك".

اقرأ/ي أيضًا: تلميذات يتعرضن للحقن بمواد غير معلومة من أشخاص مجهولين.. ما القصة؟

كما جدت حادثة مماثلة في ولاية توزر، في 4 جانفي/يناير 2022، حين تعرضت طفلة تبلغ 8 سنوات إلى الحقن من قبل امرأة مجهولة "بعد استدراجها من أمام المدرسة". وتم نقل الطفلة في 5 جانفي/يناير الجاري، إلى المستشفى بعد تعكر حالتها الصحية حيث تم أخذ عينات مخبرية لمعرفة  المادة التي تم حقن الطفله بها. كما تم عرض الطفله على أخصائي نفسي، وفق ما نقلته إذاعة موزاييك عن مندوب حماية الطفولة بولاية توزر فهمي الرابحي.

فيما قالت والدة التلميذة، في تصريح لإذاعة "ديوان أف أم"، الجمعة 7 جانفي/يناير 2022، إن "المرأة المجهولة قامت بنقل ابنتها إلى ركن في المدرسة وهددتها بالقتل في حال تكلمت أو صرخت، ثم قامت بحقنها على مستوى ساعدها"، مضيفة أن ابنتها عند عودتها للمنزل أعلمتها بأنها تلقت التلقيح ضد فيروس كورونا، فاستغربت لأن المدرسة لم تبلغها بعملية التلقيح باعتبار أنه من الضروري أن يوقع والديها على الموافقة قبل تلقي ابنتهما التلقيح.

وتابعت أنها قامت بتفقّد يد ابنتها لتجدها متضررة وكأنها تعرضت للعنف، فقام والدها في اليوم الموالي بمرافقتها للمدرسة للتثبت إن كانت تلقت التلقيح بالفعل في المدرسة أم لا، لتنفي مديرة المدرسة ذلك تمامًا، مشيرة إلى أنها تقدمت بشكاية في الغرض لدى الشرطة العدلية بتوزر، كما قامت بنقل ابنتها للطبيب وإجراء التحاليل اللازمة لها في انتظار صدور نتائج الأبحاث، مشيرة إلى أن حالتها الصحية مستقرة، في حين أن حالتها النفسية متدهورة، وفق تعبيرها.

وقد أكد مساعد وكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتوزر نزار إسكندر، في تصريح لإذاعة "موزاييك أف أم" الخميس 6 جانفي/يناير الجاري، أن النيابة العمومية أذنت بفتح تحقيق في الغرض.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تعرّضن للحقن بمواد مجهولة.. مندوبو حماية الطفولة يتعهدون نفسيًا بـ5 قاصرات

ثالث حادثة في أقل من أسبوعين.. حقن طفلة بمادة غير معلومة من امرأة مجهولة بقفصة