اتحاد الشغل يدعو إلى فتح تحقيق في

اتحاد الشغل يدعو إلى فتح تحقيق في "الاعتداء الهمجي" على محتجين وصحفيين

صورة من الوقفة الاحتجاجية التي كانت تطالب بكشف حقيقة الاغتيالات السياسية واغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي (أحمد زروقي)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد الاتحاد العام التونسي للشغل، في بيان الخميس 2 سبتمبر/ أيلول 2021، ضرورة فتح تحقيق جدّي وتحميل المسؤوليات لكلّ من تورّط فيما أطلق عليه "الاعتداء الهمجي"، وذلك لوصف الاعتداء العنيف الذي تعرّض له المشاركون في الوقفة الاحتجاجية الدورية المستمرة منذ ثماني سنوات للمطالبة بكشف حقيقة الاغتيالات السياسية واغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي يوم الأربعاء 1سبتمبر/ايلول 2021، أمام المسرح البلدي بالعاصمة التونسية.

اتحاد الشغل: "المساس بالحريات والتضييق على ممارسة الحقوق الأساسية والدستورية وأوّلها الحقّ في التعبير والتظاهر هي خطّ أحمر لا يمكن قبول المساس به"

وهو الاعتداء الذي طال أيضاً الصحفيين الذين حضروا لتغطية الحدث، وكانت نددت به نقابة الصحفيين التونسيين.

وأدان المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل، "بشدّة هذا الاعتداء السافر غير المبرّر"، وفق ذات البيان، معتبرًا أنّ "المساس بالحريات والتضييق على ممارسة الحقوق الأساسية والدستورية وأوّلها الحقّ في التعبير والتظاهر هي خطّ أحمر لا يمكن قبول المساس به".

وجدد اتحاد الشغل تمسّكه بضرورة كشف الحقيقة كاملة بخصوص ملفّ الاغتيالات وتقديم كلّ من تورّط تمويلاً وتخطيطًا وتنفيذًا وتواطؤًا للمحاكمة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

نشطاء بحركة "مناش مسلّمين" يؤكدون تعرّضهم لاعتداءات أمنية بشارع الحبيب بورقيبة

نقابة الصحفيين: اعتداءات أمنية عنيفة على الصحفيين في تحرك "مناش مسلّمين"