ائتلاف الكرامة: نرفض إحياء التفاوض مع حزب الشاهد

ائتلاف الكرامة: نرفض إحياء التفاوض مع حزب الشاهد

أكد أيضًَا أنه لا يزال معنيًا بالمشاركة في الحكومة

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن "ائتلاف الكرامة"، في بيان الثلاثاء 28 جانفي/كانون الثاني 2020، رفضه التام "إحياء المسار التفاوضي الفاشل مع حزب يوسف الشاهد". وأضاف أنه يرفض "أي شكل من أشكال التمديد لمنظومة التجسس على التونسيين وفبركة الملفات للخصوم السياسيين واستعمال أدوات الدولة لخدمة حزب رئيس الحكومة وتصفية ملفات الفاسدين من حلفائه، وإغراق كل مفاصل الإدارة والمؤسسات العمومية بالتعيينات الحزبية المشبوهة"، وفقه.

ائتلاف الكرامة:  نرفض أي شكل من أشكال التمديد لمنظومة التجسس على التونسيين وفبركة الملفات للخصوم السياسيين 

وأفاد، في المقابل، أنه لا يزال معنيًا بالمشاركة في الحكومة القادمة، معتبرًا أن الظرف العام في البلاد "يقتضي من الجميع التمسك بكل وضوح بالرجوع للخيار الثوري، وبالقطع الفوري مع منظومة الشاهد والذهاب إلى تشكيل ائتلاف حاكم من الأحزاب والكتل التي اشتركت في مناهضة الاستبداد على قاعدة تنفيذ جميع استحقاقات الثورة".

وبيّن أن استحقاقات الثورة تتمثل في "تسوية ملف الشهداء والجرحى والعدالة الانتقالية، وفصل المهام المدنية عن الوظيفة الأمنية في وزارة الداخلية، وفتح ملف الثروات المنهوبة ومكافحة الفساد، وتغيير المنوال الاقتصادي والتنموي عبر الانخراط الصريح في اقتصاد الذكاء والطاقات المتجددة ، ومراجعة منظومات التربية والصحة المتخلفة".

وأوضح ائتلاف الكرامة، في جانب آخر، أنه "يحدد من يمثله" في مفاوضات "وليس لأحد أن يحدد له من يمثله" وفق نص البيان، مبينًا أنه أوفد عماد دغيج صباح الثلاثاء لتمثيله وتبليغ موقفه. يُذكر أن وسائل إعلام تحدثت عن رفض حضور دغيج اليوم في مفاوضات قصر الضيافة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هذه تفاصيله.. كتلة النهضة تقدم مقترحًا لتعديل القانون الانتخابي

أعلن تحوله إلى حزب: ائتلاف الكرامة يدعو الفخفاخ لمراجعة التوليفة الحزبية