ائتلاف أمل وعمل: لن نساند أي مترشح في الدور الأول للرئاسية

ائتلاف أمل وعمل: لن نساند أي مترشح في الدور الأول للرئاسية

ترشح ياسين العياري للانتخابات التشريعية عن الائتلاف في دائرة فرنسا 1 (صورة تشريعية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

تمّ، السبت 17 أوت/ آب 2019، الإعلان رسميًا عن تكوين ائتلاف أمل وعمل وذلك بعد أن تم اعتماده بصفة رسمية من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات. وقال مالك الصياحي، الممثل القانوني للائتلاف، خلال ندوة صحفية انعقدت السبت، إن "ائتلاف أمل وعمل يتكون من 32 قائمة داخل تراب تونس وخارجها مترشحة للانتخابات التشريعية".

وقدم عضو الائتلاف والنائب بالبرلمان ياسين العياري لمحة عن تكوين الائتلاف، مبرزًا أنه تم أولًا إطلاق موقع للحركة ومن ثم وقع تنظيم انتخابات داخلية إلكترونية لاختيار المترشحين للانتخابات التشريعية.

فخر الدين بالقايد (عضو ائتلاف أمل وعمل): معدل أعمار المترشحين للانتخابات التشريعية عن ائتلافنا هو 33 سنة

من جهته، قال عضو الائتلاف فخر الدين بالقايد، خلال ذات الندوة، إن "القائمات تكونوا عن طريق انتخابات داخلية وإن التصويت كان إلكترونيًا"، موضحًا أن "المترشحين كان يجب أن يتمتعوا بجملة من الشروط المتمثلة في أن يكون السن أقل من 45 سنة وأن يكون للمترشح شهادة جامعية ولم يتقلد أي منصب سياسي في حزب منذ مدة لا تقلّ عن 6 أشهر".

وبيّن أن كلّ مترشح كان عليه أن يعدّ فيديو طوله دقيقتان ونصف ويضع فيه رقم هاتفه وبريده الالكتروني حتى يتصل به أعضاء الائتلاف ليسألوه عن تصوره وبرنامجه للجهة التي يترشح عنها، مضيفًا أنه بعد انتهاء الحملة الانتخابية الداخلية تم المرور إلى التصويت الداخلي حيث تلقى كل عضو في حركة أمل اسم المترشحين عن دائرته.

وأبرز أن نسبة التصويت بلغت 40 في المائة، مشيرًا إلى أن عدد أعضاء الحركة بلغ 17 ألف عضوًا مسجلًا في الموقع الالكتروني الخاص بها.

وأفاد في سياق متصل أن "معدل أعمار المترشحين عن الائتلاف هو 33 سنة وأن معدل مستوى تعليمهم هو الباكالوريا مع خمس سنوات". وبيّن أنه من بين المترشحين 43 إطار سام و40 مهندسًا و30 طبيبًا (طبيب ودكتور وأستاذ جامعي) و19 أستاذ تعليم ثانوي و10 رجال أعمال وأصحاب مشاريع و23 أساتذة قانون و43 أصحاب شهائد عليا في مجالات مختلفة".

بالقايد (عضو ائتلاف أمل وعمل): "كان يجب أن يتمتع كل مترشح في قائماتنا بجملة من الشروط المتمثلة في أن يكون السن أقل من 45 سنة وأن يكون له شهادة جامعية ولم يتقلد أي منصب سياسي في حزب منذ مدة لا تقلّ عن 6 أشهر"

وأكد أن هؤلاء المترشحين التزموا على الشرف بالتفرغ للعمل النيابي في صورة الفوز وبعدم الالتحاق بأي كتلة برلمانية أو حزبية في حالة الاستقالة من الحركة وبعدم التمسك بالحصانة. كما التزم المترشحون في الخارج على الشرف بالعودة نهائيًا إلى تونس لمباشرة مهامهم كنواب في حال فوزهم.

بدورها، كشفت عضو ائتلاف "أمل وعمل" منى ليمام عن قائمة رؤساء قائمات الائتلاف الـ32 المترشحين للانتخابات التشريعية وهم:

  1. دائرة ألمانيا: هادي التونسي
  2. دائرة بنزرت: نبيل المثلوثي
  3. دائرة زغوان: شكري نفاتي
  4. الأمريكيتين وباقي دول العالم: ماهر سليمان
  5. دائرة تونس 1: غسان الرويسي
  6. دائرة تونس 2: أيمن بن علي
  7. دائرة توزر: عادل عمار
  8. دائرة تطاوين: نوفل شحيط
  9. دائرة سوسة: يحي قريعة
  10. دائرة سليانة: جلال حفيظ
  11. دائرة سيدي بوزيد: كمال محمدي
  12. دائرة صفاقس 1: إيناس بكار
  13. دائرة صفاقس 2: أحمد بن حمودة
  14. دائرة نابل 1: إيمان بالطيب
  15. دائرة نابل 2: سامي العبيدي
  16. دائرة المنستير: حمدي الزوق
  17. دائرة منوبة: هاجر شباح
  18. دائرة المهدية: محمد الهادي الحلاوي
  19. دائرة الكاف: عواطف المسعودي
  20. دائرة قبلي: جمال رزيق
  21. دائرة القيروان: محمد ماهر بوحولة
  22. دائرة جندوبة: كارم عطافي
  23. دائرة إيطاليا: أيمن يحي
  24. دائرة القصرين: محمد علاقي
  25. دائرة قفصة: عبد السلام صمايري
  26. دائرة قابس: الحبيب كريم
  27. دائرة فرنسا 1: ياسين العياري
  28. دائرة فرنسا 2: غازي بنحسن
  29. دائرة بن عروس: رمزي العلوي
  30. دائرة باجة: سلمى ماكني
  31. دائرة أريانة: إشراف شقرون
  32. العالم العربي وبقية دول العالم: إسكندر القارشي

وفي سياق متصل، قالت المترشحة عن دائرة منوبة هاجر شباح إن برنامج ائتلاف "أمل وعمل" يقوم على 5 تحولات وهي التحول السيادي، والتحول الرقمي، والتحول المعرفي، والتحول الطاقي والتحول التكنولوجي. وأكدت أن الائتلاف سيعمل على هذه المحاور في كل الجهات.

مالك الصياحي (الممثل القانوني لائتلاف أمل وعمل): لن نساند أي مترشح للرئاسية في الدور الأول

وأوضحت أن برنامج الائتلاف سيكون حسب حجمه أي أن "برنامج الائتلاف في حال فوز 5 مترشحين عنه سيكون مختلفًا عن برنامجهم إذا فاز أكثر من 10 منهم"، وفق تقديرها، مشيرة إلى أن التحولات الخمس المذكورة مهمة ولكن هناك أولويات ويمكن العمل على تحقيقها خلال 5 سنوات، ومبرزة أنها ستمس كل القطاعات في البلاد.

وبخصوص موقف الائتلاف من الانتخابات الرئاسية، بيّن مالك الصياحي أن "الائتلاف لن يساند أي مترشح في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية" وأنه يترك لأعضائه حرية اختيار المترشح الذي يرونه مناسبًا، موضحًا أنه في الدور الثاني سيتم إجراء تصويت داخلي بين جميع الأعضاء وسيساند الائتلاف رسميًا المترشح الذي يتحصل على غالبية الأصوات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تنقيح القانون الانتخابي: اجتماع مرتقب لمكتب البرلمان الاثنين المقبل

هيئة الانتخابات تنشر اليوم قائمة النواب المزكين لمترشحين للرئاسي