13-مايو-2022
غازي الشواشي

كان الشواشي قد أعلن أنه تم إعلامه بإحالته على التحقيق من أجل "تعكير صفو النظام العام وإرباك عمل الحكومة"

 

أثار قرار إحالة الأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي، الجمعة 13 ماي/أيار 2022، على قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن عروس على خلفية تصريحات له، استياء واسعًا على الساحة السياسية في تونس.

وكان غازي الشواشي قد أكد، في تدوينة له الجمعة، أنّه تم إعلامه من طرف فرع المحامين بتونس بقرار "إحالته على قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن عروس من أجل "تعكير صفو النظام العام وإرباك عمل الحكومة، بتعليمات من سعيّد، بطلب من معالي وزيرة الفصل 23" في إشارة لوزيرة العدل.

التيار الديمقراطي: "سلطة الانقلاب تؤكد مجددًا إمعانها في الاستبداد عبر استعمال أجهزة الدولة لاتهام معارضيها وتشويههم والتضييق عليهم"

وقد اعتبر حزب التيار الديمقراطي، في بيان له، أن ما وصفها بـ"سلطة الانقلاب تؤكد مجددًا إمعانها في الاستبداد عبر استعمال أجهزة الدولة لاتهام معارضيها وتشويههم والتضييق عليهم"، وفق تقديره.

وأكد، في بيان لمكتبه السياسي، أن ما حصل هو "محاولة أخرى لتكميم صوت كل من يعارض السلطة"، معبرًا عن "دعمه اللامشروط غازي الشواشي".

وأضاف الحزب في ذات الصدد أن وزيرة العدل "تعرف أن التهمة الموجهة لغازي الشواشي لا أساس قانوني لها"، مشددًا على أنه "سيتم متابعتها قانونيًا بعد سقوط الانقلاب لسوء استعمال سلطتها"، على حد ما ورد في نص البيان.

 

#بيان تونس في 13 ماي 2022 تؤكد سلطة الانقلاب مجددا إمعانها في الاستبداد عبر استعمال أجهزة الدولة لاتهام معارضيها...

Posted by ‎Courant Démocrate - Attayar التيار الديمقراطي‎ on Friday, May 13, 2022

 

وقد عبّر عدد من الأحزاب والائتلافات والشخصيات السياسية عن دعمهم ومساندتهم للأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي، منددين بإثارة دعوى قضائية ضده.

واستنكر حزب آفاق تونس بشدّة قرار وزيرة العدل القاضي بإثارة دعوى عمومية ضد غازي الشواشي، معتبرًا أن "هذا القرار التعسفي هو توظيف سافر لمرفق القضاء في تصفية الخصوم السياسيين"، حسب تقديره.

وحذّر الحزب، في بيان له، من "التبعات الخطيرة لعودة الممارسات القمعية في الحياة السياسية واستعمال أجهزة الدولة ضد المعارضين"، مؤكدًا أنه "لا مجال للارتداد إلى الوراء وإعادة الديكتاتورية إلى تونس"، وفق نص البيان.

 

#بيان ⚫️🔴إثر تواتر #الممارسات_القمعية ضد الخصوم السياسيين لقيس سعيد وتصاعد وتيرة إستعمال أجهزة الدولة في التضييق على...

Posted by ‎آفاق تونس - Afek Tounes‎ on Friday, May 13, 2022

ومن جهته، عبر حراك مواطنون ضد الانقلاب / المبادرة الديمقراطية عن تنديده بما وصفها بـ"الانتهاكات" في حق الشواشي، معبرًا عن  تضامنه المطلق معه.

وشدد، في بيان له، على أن "إمعان السلطة في انتهاك الحقوق والحريات بتلفيق التهم وتوظيف مؤسسات الدولة في الصراع السياسي مع المعارضة الديمقراطية ليس سوى ممارسة يائسة وجبانة لصرف انتباه الشعب التونسي عن التدمير الانقلابي الممنهج لمؤسسات الدولة"، وفق توصيفه.

ودعا، في ذات السياق، مؤسسات الدولة القضائية والأمنية إلى "رفض الانصياع لهذا العبث الذي تمارسه منظومة الانقلاب في  استهداف معارضيها وفي توظيف الدولة في صراع أجنحتها ولوبياتها"، حسب ما ورد في نص البيان.

 

بيان أذنت النيابة العمومية بأمر من سلطة الانقلاب بفتح تحقيق قضائي ظالم في حق الأستاذ غازي الشواشي الأمين العام لحزب...

Posted by ‎مواطنون ضد الانقلاب‎ on Friday, May 13, 2022

 

وعبر سياسيون عن دعمهم ومساندتهم للأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي. ودوّن الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، على صفحته الرسمية بموقع التواصل فيسبوك: "كل التضامن مع الأخ و الصديق الأستاذ غازي الشواشي".

وتابع قائلًا: "لا لتوظيف القضاء في الصراع السياسي.. سنكون يدًا واحدة في مواجهة الاستبداد"، وفق ما جاء في نص التدوينة.

 

كل التضامن مع الأخ و الصديق الأستاذ غازي الشواشي. لا لتوظيف القضاء في الصراع السياسي . سنكون يدا واحدة في مواجهة الإستبداد.

Posted by Issam Chabbi on Thursday, May 12, 2022

 

ومن جهته، اعتبر النائب عن التيار الديمقراطي بالبرلمان المنحلّ سفيان المخلوفي أن "وزيرة العدل أمرت بفتح بحث ضد الشواشي في جريمة لا تتوفر أركانها المادية"، حسب تقديره.

وأضاف، في تدوينة على صفحته الرسمية بفيسبوك: "ما قاله غازي الشواشي عن استقالة بعض أعضاء الحكومة ليس سرًا لدى المهتمين بالشأن العام كما هو الأمر بالنسبة لتدخل عائلة قيس سعيّد في شؤون الدولة واتضح بعدها من خلال تسريبات نادية عكاشة صحة ذلك".

وتابع قائلًا: "الرئيس لم يعد يطيق ذرعًا بمعارضيه ويحاول في كل مرة بجبنه السياسي مواجهتهم بالأمن أو بتلفيق التهم القضائية أو تشويههم، وهي ليست المرة الأولى التي أراد قيس سعيّد تلفيق تهمة لغازي الشواشي لأنه يعارضه بكل شراسة حتى ما قبل تاريخ الانقلاب"، على حد قوله.

 

وزيرة الفصل 23 من مجلة الاجراءات الجزائية تأمر بفتح بحث ضد غازي الشواشي في جريمة لا تتوفر اركانها المادية… ما قاله غازي...

Posted by Sofiane Makhloufi on Friday, May 13, 2022

 

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد، قد علّق الخميس 12 ماي/ أيار 2022 لدى استقباله بقصر قرطاج، رئيسة الوزراء نجلاء بودن، على ما راج من أنها قدمت استقالتها رفقة عدد من الوزراء منذ أيام، بقوله:  "أؤكد أننا سنكون معًا في موعد مع التاريخ.. والحديث عن إقالات واستقالات من قبيل خيال مريض" على حد تعبيره.

وقال سعيّد في هذا السياق: "يجب أن تلعب النيابة العمومية دورها بخصوص هذه الأكاذيب، وزير سابق إذا كان بهذه الدرجة من الكذب، كيف يؤتمن على دولة؟" وفقه، منتقدًا تحركات معارضيه أيضًا وتكوينهم لجبهات "الخلاص والإنقاذ الوطني" وفق وصفه.

يشار إلى أنّ أمين عام التيار الديمقراطي غازي الشواشي، قد قال الخميس 12 ماي/ أيار 2022، إن رئيسة الوزراء نجلاء بودن وعددًا من الوزراء، قد قدموا استقالتهم لرئيس الدولة قيس سعيّد منذ أيام، إلا إنه لم يقم بتفعيلها إلى حد الآن، حسب روايته.

وأكد الشواشي في مداخلة له على إذاعة "شمس أف أم"، أن هذه الحكومة لا تشتغل وليست حتى بصدد تصريف الأعمال، مشيرًا إلى أن هناك وزراء لا يقبلون حتى مجرد الإمضاء على وثائق يومية، مرجعًا ذلك إلى التخوّف الذي يسود في ظلّ ما يرونه من أوضاع لا تبشّر بخير ورئيسٍ آخر اهتماماته الوضع الاقتصادي والاجتماعي"، حسب تصوره.


الأزمة السياسية

وتعيش تونس على وقع أزمة سياسية حادة منذ استحواذ الرئيس التونسي، منذ 25 جويلية/يوليو الماضي، على السلطة التنفيذية بإقالته رئيس الحكومة حينها هشام المشيشي ثم حله البرلمان والانطلاق في الحكم بمراسيم في خطوة وصفها خصومه "بالانقلاب"، ويعتبرها "تصحيحًا للمسار"، وسط انتقادات داخلية وخارجية من التوجه لترسيخ حكم فردي.

ومن المنتظر أن تشرف لجنة يكوّنها سعيّد وتكون تحت إشرافه بصياغة دستور جديد لتونس، سيتم طرحه فيما بعد للاستفتاء في 25 جويلية/يوليو القادم ثم إجراء انتخابات برلمانية في 17 ديسمبر/ كانون الأول.