إحالة إمام على المجلس الجناحي ومقاضاته من أجل ارتكاب أمر موحش ضد الرئيس

إحالة إمام على المجلس الجناحي ومقاضاته من أجل ارتكاب أمر موحش ضد الرئيس

بعد ظهوره في مقطع فيديو وهو يدعو بدعاء ديني خلال مشاركته يوم الأحد الماضي في المسيرة المناهضة لإجراءات الرئيس سعيّد (صورة توضيحية/Getty)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية سوسة 2 علي عبد المولى بأن النيابة العمومية بذات المحكمة قررت، الأربعاء 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، إحالة الإمام الخطيب بأحد جوامع مدينة القلعة الكبرى على المجلس الجناحي بذات المحكمة ومقاضاته "من أجل ارتكاب أمر موحش ضد رئيس الجمهورية طبق الفصل 67 من المجلة الجزائية مع إبقائه بحالة سراح".

الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية سوسة 2: "الإمام أفاد خلال استنطاقه بأن الدعاء الذي قاله هو دعاء في المطلق ضد كل مستبد وظالم ولم يصدر عنه أي تجاوز ولم يكن يقصد بدعائه الرئيس قيس سعيّد"

وقد مثل الأربعاء الإمام الخطيب أمام النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية سوسة 2 وذلك بعد أن تم الاحتفاظ به لمدة 48 ساعة على ذمة البحث بناء على إعلام من قبل فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسوسة بعد ظهوره في مقطع فيديو متداول على صفحات التواصل الاجتماعي وهو يدعو بدعاء ديني خلال مشاركته يوم الأحد الماضي في المسيرة المناهضة لإجراءات وتوجهات الرئيس قيس سعيّد.

وأضاف الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية سوسة 2 علي عبد المولى، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أن "الإمام أفاد خلال استنطاقه بأن الدعاء الذي قاله هو دعاء في المطلق ضد كل مستبد وظالم ولم يصدر عنه أي تجاوز ولم يكن يقصد بدعائه الرئيس قيس سعيّد". 

 

اقرأ/ي أيضًا:

الإعلام في تونس بعد 25 جويلية: حرية مهددة ومخاوف من عودة سطوة السلطة عليه

أمل وعمل: القضاء العسكري صار أداة الرئيس في تصفية حساباته السياسية والشخصية