"أنا يقظ": مجمع يشارك فيه النائب لطفي علي غنم 23 مليون دينار من نقل الفسفاط

894 مشاهدة
المنظمة نشرت وثائق تحصلت عليها تؤدي لاستنتاجات على خلاف ادعاءات النائب

الترا تونس - فريق التحرير

 

كشفت منظمة "أنا يقظ" أن مجمع المقاولات الذي يشارك فيه عضو مجلس نواب الشعب عن حركة نداء تونس لطفي علي عبر شركة يمتلك ربع حصصها، قد غنم مبلغًا بقيمة 17 مليون دينار من عقود نقل الفسفاط عبر الشاحنات إبان 2014، وذلك من مجموع 23 مليون دينار حصل عليها بين 2012 و2017. وقالت المنظمة في تحقيق استقصائي نشرته مساء الأربعاء 16 ماي/آيار 2018 أنها تحصلت على مئات الوثائق التي تؤكد استنتاجاتها وذلك لدحض ادعاءات سابقة للنائب حول عدم علاقته بالنقل البري للفسفاط.

أنا يقظ تقول إنها تحصلت على وثائق تكشف حصول نائب نداء تونس لطفي علي على مبلغ بقيمة 23 مليون دينار في صفقة لنقل شاحنات الفسفاط

إذ أفادت المنظمة أنها تحصلت على عقد يعود تاريخه لـ جانفي/يناير 2014 يكشف عن التزام "مجمع مقاولات لطفي علي" تجاه شركة فسفاط قفصة بشحن الفسفاط ونقله من الرديف وأم العرايس إلى مصانع المجمع الكيميائي التونسي بقابس أو إلى المصنع التونسي الهندي للأسمدة بالصخيرة، وذلك مقابل مبلغ مالي بقيمة 7 مليون دينار ارتفع في 2017 لـ17 مليون دينار.

اقرأ/ي أيضًا: "أنا يقظ": تورّط مهدي بن غربية في ملف فساد يخص الخطوط التونسية

وأضافت أن كراس شروط الصفقة تبين أن ثمن نقل الطن الواحد من الفسفاط بلغ 20،997 دينار إذا تم استعمال مسالك أساسية متراوحة بين 230 كلم و240 كلم، بينما يمكن لقيمة الصفقة أن ترتفع بنسبة 140 في المائة لتصبح 9.8 مليون دينار، أي بثمن للطن الواحد يصل الى 36 دينارًا، والحال أنه لا يتجاوز ثمن الطن لنقل الفسفاط على متن القطارات 5 دينارات فقط.

أنا يقظ: قيمة نقل الفسفاط بالشاحنات تصل إلى 36 دينار في حين لا يتجاوز النقل على متن القطارات قيمة 5 دينارات فقط

وقالت المنظمة إن الوثائق التي تحصلت عليها تدحض ادعاءات سابقة النائب بعدم علاقته بنقل الفسفاط عبر الشاحنات، إذ نشرت المنظمة في تحقيقها وثائق تبين قيام النائب في جانفي/يناير 2015 بإحالة حصصه في شركته الخاصة إلى 3 شركاء آخرين مع تغيير الصبغة القانونية للشركة من شركة للشخص الواحد إلى شركة ذات مسؤولية محدودة. وتم تغيير تسمية الشركة من "شركة لطفي علي للأشغال العامة" الى "شركة الأشغال العامة بقفصة".

وأشارت المنظمة أن "بموجب هذه التغييرات المتسارعة في وقت وجيز ابتعد النائب لطفي علي عن تصدّر الواجهة في الشركة، ولكنه ظل شريكًا فيها ومتمتّعًا بربع مداخيل نقل الفسفاط في الصفقات التي أبرمتها ضمن مجمع شركات مع شركة فسفاط قفصة، على عكس ما يدعيه".

أنا يقظ: النائب لطفي علي قام بتغيير تسمية شركته سنة 2015 للابتعاد عن واجهة صفقة نقل الفسفاط ولكنه ظلّ شريكًا ويتمتع بمداخيل الصفقة على عكس إدعاءاته

وكشفت المنظمة أنها جابهت النائب لطفي علي بكل هذه المعطيات، وأجاب بأنه حاول بعد 2014 إنهاء صفقة نقل الفسفاط بالشاحنات، ولكن شركة فسفاط قفصة رفضت ذلك، وهو ما اضطره لإحالة الصفقة إلى شركة أخرى. ولكن قالت "أنا يقظ" إن شركة فسفاط قفصة أكدت لها عدم وجود شركة جديدة في صفقة نقل الفسفاط، وذلك على خلاف ما يدعيه النائب.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أنا يقظ تطلق منصة إلكترونية لتعزيز الشفافية في قطاع الطاقة

"أنا يقظ": رد وزارة الصحة على تحقيقنا الاستقصائي "يؤكد صحة ما صدر عنًا"