"أنا يقظ": تورّط مهدي بن غربية في ملف فساد يخص الخطوط التونسية

1228 مشاهدة
الملف تمّت إحالته على القطب القضائي المالي

الترا تونس - فريق التحرير

 

نشرت منظمة "أنا يقظ" تحقيقًا استقصائيًا كشف ضلوع شركة للشحن الجوي يملك مهدي بن غربية، وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني والحقوق الانسان، ثلثي أسهمها في استقطاب موظفين بشركة الخطوط التونسية لتسهيل إجراءات شركته بما سبب ضررًا للناقلة الوطنية.

وأفاد التقرير أنه توجد قضية منشورة حول هذا الملف لدى القطب القضائي المالي، وهو ما وصفته المنظمة المتخصًصة في الشفافية ومكافحة الفساد بـ"الانفصام السياسي" وذلك بوجود ملف فساد لوزير في حكومة تدّعي مكافحة الفساد، وفق تعبيرها.

أنا يقظ تكشف ضلوع شركة للشحن الجوي يملك الوزير مهدي بن غربية ثلثي أسهمها في استقطاب موظفين من الخطوط التونسية للقيام بتجاوزات لفائدتها

واعتمدت "أنا يقظ" في تحقيقها على تقرير تفقد داخل الخطوط التونسية يعود إلى سنة 2013 يفيد بوجود "عصابة داخل هذه المؤسسة لتكبيدها خسائر مالية لفائدة شركة خاصة"، وذلك عبر مصاحبة هؤلاء الموظفين لبضائع شركة بن غربية والتخفيض من وزنها بعد تسجيلها وتبجيلها. كما أشار التحقيق إلى أن شركة بن غربية تحظى منذ سنة 2010 بالأولوية في نقل بضائعها.

اقرأ/ي أيضًا: في ظل تباين مواقف الشاهد واتحاد الشغل: أي مصير للمؤسسات العمومية؟

وبيّن التقرير أن رحلة روتينية بتاريخ 28 مارس/آذار 2018 ، وبمناسبة تدخل عون لفائدة شركة بن غربية كانت هي خيط البداية، باعتراف إحدى الموظفات في استجواب داخلي ضلوعها إلى جانب زميلين لها أحدهما صهر بن غربية في تجاوز القانون والاستهتار بالإجراءات لتسهيل نقل بضائع شركة مهدي بن غربية وذلك باقتراف تجاوزات، منها تسجيل تحديد وزن الحقائب قبل وصولها، والتخفيض في وزنها، وعدم تدخل مراقبي الخطوط التونسية في التجاوزات المقترفة، وفق أنا يقظ.

تجاوزات شركة بن غربية تتمثل في تدخل موظفي الخطوط التونسية لفائدتها بتخفيض الوزن والتبجيل وذلك مقابل حصولهم على امتيازات وتذاكر من وكالة أسفار على ملك بن غربية أيضًا

وكشف تقرير داخلي في الشركة العمومية بعد تحقيقات دامت 3 أشهر أنه يوجد "عدد لا يستهان به" من الضالعين في هذه التجاوزات، وذلك مقابل التمتع بامتيازات مثل الحصول على تذكرة سفر مهداة من وكالة أسفار يملك المهدي بن غربية نفسه 90 في المائة من حصصها، وذلك وفق ما كشف تحقيق "أنا يقظ".

واعتبرت المنظمة أن شركة مهدي بن غربية ساهمت بذلك في تعميق الأزمة المالية للخطوط التونسية التي تعاني بدورها من عجز مالي تجاوز المائتي مليون دينار خلال سنة 2013 فقط.

مدير عام الخطوط التونسية كشف عن إحالة ملف فساد شركة مهدي بن غربية على القطب القضائي المالي

كما كشفت "أنا يقظ" أنها اتصلت بإلياس المنكبي الرئيس المدير العام للخطوط التونسية، الذي كشف أن ملف شركة العالمية لخدمات الشحن تمت إحالته على القطب القضائي المالي، وقالت المنظمة إنه كان من الأحرى محاسبة المتتسببين في أزمة المؤسسة العمومية من المديونية ولو كانوا وزراء، "وذلك انسجامًا مع منطوق رئيس الحكومة الذي يؤكد في كل مرة أن الحرب على الفساد هي أم المعارك التي لن تستثني أحدًا"، وفق ما ورد في خاتمة التحقيق.

 

اقرأ/ي أيضًا:

المسار لا يزال طويلًا!.. تونس في المرتبة 74 في مؤشّر مدركات الفساد

مكافحة الفساد أو الحرب الكاذبة في تونس