أنا يقظ: الجامعة التونسية مورّطة في بيع مباريات لفريق اتحاد بنقردان

أنا يقظ: الجامعة التونسية مورّطة في بيع مباريات لفريق اتحاد بنقردان

اعترف أحد الموقوفين في فرنسا ببيع مباراة جمعت اتحاد بنقردان بنجم المتلوي

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قالت منظمة "أنا يقظ" إن قضية الرهان الرياضي التي كشفت عنها وسائل إعلام فرنسية وتورط فيها متراهنون تونسيون على مباريات اتحاد بن قردان مع فرق النجم الرياضي الساحلي ومستقبل قابس ونجم المتلوي قد عرفت منحى خطيرًا من شأنه أن يمس من سمعة الدولة والرياضة التونسيين وفق قولها.

وأوضحت، الإثنين 30 سبتمبر/أيلول 2019، أن القطب المالي الوطني الفرنسي تعهد بالملف منذ أفريل/نيسان الماضي، وأن التحقيقات النهائية أثبتت أن المرابيح تجاوزت 600 ألف دينار في ثلاث مباريات فقط. وبينت أيضًا أن القضية متورط فيها أحد أقارب مسؤول في الجامعة التونسية لكرة القدم ورئيس اللجنة الوطنية للتحكيم.

أنا يقظ: التحقيقات النهائية أثبتت أن مرابيح الرهان الرياضي تجاوزت 600 ألف دينار في ثلاث مباريات فقط لاتحاد بن قردان

وأضافت المنظمة أن شركة "سبورترادار"، المختصة في جمع وتحليل البيانات الرياضية ومراقبة عمليات الرهان الرياضي، أعلمت الكونفدرالية الافريقية للكرة القدم بشبهة فساد في عملية رهان في نيس حول مباراة النجم الرياضي الساحلي واتحاد بن قردان بمبلغ 80 ألف يورو أي ما يعادل 270 ألف دينار تونسي ليتولى "الكاف" تشكيل لجنة أثبتت فعلًا شبهة بيع المباراة.

كما تكرّرت شبهة بيع المباراة بعد ثلاثة رهانات بمبالغ مرتفعة جدًا تمت من نفس نقطة الرهان بمدينة نيس وبنفس النتيجة المحتملة وهي فوز بن قردان على المتلوي بنتيجة واحد لصفر وتضمن المباراة لضربة جزاء، وهو ما حصل فعلًا في نهاية المطاف.

وأكدت " أنا يقظ" أنها تحصلت من محكمة التحقيق بنيس ومن الشركة الفرنسية للألعاب على معلومات تفيد أن أحد الموقوفين والذي تجمعه علاقة قرابة برئيس الإدارة الوطنية للتحكيم التابعة للجامعة التونسية لكرة القدم اعترف إثر استنطاقه أنه تم إشعاره مسبقًا بأن المباراة التي دارت بين اتحاد بن قردان ونجم المتلوي تم بيعها.

كما صرح نفس المصدر للمنظمة بأن مورطًا آخر في القضية تربطه علاقة قرابة بمسؤول بالجامعة التونسية لكرة القدم ويقطن مدينة نيس الفرنسة دون الإفصاح عن تفاصيل إضافية.

وأكدت وسائل إعلام فرنسية وأخرى تونسية تورط 7 أشخاص فيما يسمى بقضية الرهان الرياضي من بينهم سائق ابن وديع الجريء في مدينة نيس وأشخاص مقربون من رئيس الجامعة علمًا وأن الشقيق الأصغر لرئيس الجامعة وجيه الجريء يشغل حاليًا خطة الرئيس الشرفي للاتحاد الرياضي ببن قردان.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عدم نقل مباريات الرابطة المحترفة: التلفزة التونسية توضّح

داعمة لأنظمة الاستبداد مجددًا.. لطيفة تصف معارضي السيسي بـ"الخونة"