أمر رئاسي يهمّ المنطقة الحدودية العازلة

أمر رئاسي يهمّ المنطقة الحدودية العازلة

تمديد العمل بالقرار الجمهوري لسنة 2013 (تسنيم نصري/وكالة الأناضول9

الترا تونس - فريق التحرير

 

صدر في العدد الأخير من الرائد الرسمي، بتاريخ 11 أوت/أغسطس الجاري، أمر رئاسي يقضي بتمديد إعلان منطقة حدودية عازلة لسنة إضافية ابتداء من 29 أوت/ أغسطس 2020 أي بتواصل العمل بأحكام القرار الجمهوري عدد 230 لسنة 2013 المؤرخ في 29 أوت/ أغسطس 2013".

يتطلب دخول المنطقة الحدودية العازلة غير المغلقة للعمل أو السياحة ترخيصًا من والي الجهة

وكان رئيس الجمهورية السابق محمد المنصف المرزوقي قد أعلن عن إنشاء المنطقة الحدودية العازلة في 29 أوت/ أغسطس 2013 وشملت القطاع الجنوبي والجنوبي الشرقي والغربي للبلاد التونسية على حدودها مع كلّ من ليبيا والجزائر.

ويتطلب دخول المنطقة الحدودية العازلة غير المغلقة للعمل أو السياحة ترخيصًا من والي الجهة ويمكن للسلطة العسكرية أن تقرّر تحويل كامل المنطقة الحدودية العازلة أو جزء منها إلى منطقة عسكرية مغلقة وفي هذه الحالة لا يمكن الدخول إليها إلا بترخيص من السلط العسكرية.

ويعتبر الدخول إلى المنطقة الحدودية العازلة دون ترخيص مخالفة للقانون ويتعرّض مرتكبها لتتبعات قانونية.

وفيما يلي تحديد إحداثيات المنطقة العسكرية العازلة:

  • القطاع الجنوبي للمنطقة الصحراوية للبلاد التونسية الممتد جنوب الخط الرابط بين لرزط والبرمة والحدود التونسية الليبية والتونسية الجزائرية إلى حدود برج الخضراء.
  • القطاع الجنوبي الغربي من الفضاء الشمالي للمنطقة الصحراوية للبلاد التونسية ويغطي الشريط المتاخم للحدود الجزائرية بعمق 30 كلم بين المطروحة والبرمة.
  • القطاع الجنوبي الشرقي للبلاد التونسية والمتاخم للحدود الليبية الذي يشمل معبري رأس جدير والذهيبة والفضاء الممتد بين الشريط الحدودي والمسلك شبه الموازي له بين رأس جدير ولرزط.

 

اقرأ/ي أيضًا:

انطلاقًا من السبت.. تطبيق الإجراء الخاص بتغير تصنيف دول فرنسا وبلجيكا وأيسلندا

سيدي بوزيد: تشديد إجراءات الوقاية من فيروس كورونا