أكواخ عين دراهم.. وجه آخر لمدينة السياحة الشتوية

يقطن متساكنو أرياف عين دراهم في أكواخ لا تقيهم البرد

 

تمتاز معتمدية عين دراهم التابعة لولاية جندوبة بمرتفعاتها وطبيعتها الجميلة والتي تستقطب سواحًا من داخل تونس وخارجها في مختلف الفصول. وتعدّ عين دراهم قبلة مفضّلة لمن يرغب في الاستمتاع بالثلوج خلال فصل الشتاء وهي تجذب مئات الزوار سنويًا للاستمتاع بثلوجها.

ولكن هذه السياحة الشتوية تخفي وجهًا آخر مختلفًا ومأساويًا، إذ يشكو عديد متساكني المنطقة التهميش والفقر والخصاصة ويقيمون بأكواخ لا تقيهم برد الشتاء ولا تحميهم من الثلوج والعواصف التي تشهدها المنطقة. ويعيش هؤلاء المواطنون ظروفًا صعبة في ظلّ غياب أدنى مقومات الحياة الكريمة رغم الزيارات العديدة لمسؤولين حكوميين تعهدوا في أكثر من مناسبة بتحسين الأوضاع لكن دون أن يتغيّر شيء.

"ألترا تونس" يلقي الضوء في هذا التقرير المصوّر على الوضعية الصعبة التي يعيشها متساكنو أحد أرياف عين دراهم.

 

  • تصوير ومونتاج: أزر منصري

 

شاهد/ي أيضًا:

فيديو: الزيتون في تونس.. كنز الأرض وذهبها السائل

فيديو: بيت البناني.. مكتبة تراثية من عبق التاريخ