أصيب في هجوم أكودة الإرهابي: الوكيل رامي الإمام يتماثل للشفاء التام

أصيب في هجوم أكودة الإرهابي: الوكيل رامي الإمام يتماثل للشفاء التام

هجوم أكودة الإرهابي يوم 6 سبتمبر 2020 (بشير الطيب/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت ولاية سوسة، مساء الخميس 24 سبتمبر/أيلول، تماثل الوكيل في الحرس الوطني رامي الإمام الذي أصيب في هجوم أكودة الإرهابي، للشفاء التام.

وأشارت، في بلاغ نشرته على صفحتها بموقع التواصل "فيسبوك"، إلى أن الوالية رجاء الطرابلسي أعربت، في زيارة أجرتها للوكيل للاطمئنان عن صحته، عن تقديرها للتضحية التي قدمها "من أجل الذود عن حُرمة الوطن وتفانيه في أداء واجبه على أحسن وجه".

والية سوسة تعبر عن تقديرها للتضحية التي قدمها رامي الإمام من أجل الذود عن حُرمة الوطن وتفانيه في أداء واجبه على أحسن وجه

كما ثمنت المجهودات المبذولة من طرف كل الإطار الطبي وشبه الطبي والإداري بالمستشفى الجامعي بسهلول "الذين برهنوا عن كفاءة عالية واحترافية متميزة، ساهمت في إنقاذ حياة هذا البطل الذي جُرح في العملية الإرهابية الجبانة وتمكينه من العودة معافى إلى أحضان عائلته المصغرة والكبرى"، وفق نص البلاغ.

جدير بالذكر أن عونين من الحرس الوطني، تعرّضا يوم 6 سبتمبر/أيلول 2020، إلى عملية دهس وطعن من قبل 3 إرهابيين، بواسطة سيارة على مستوى مفترق أكودة القنطاوي.

وقامت الوحدات الأمنية من مختلف الأسلاك، إثر ذلك، بتمشيط مكان العملية ومحاصرة منفّذيها والقضاء عليهم، بعد تبادل لإطلاق النار معهم.

وقد أسفرت عملية الدهس، عن استشهاد الوكيل سامي مرابط، بعد نقله للمستشفى، في حين أصيب زميله الوكيل رامي الإمام بإصابات بليغة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مستشار المشيشي: إرادة رئيس الحكومة حرة في اختيار مساعديه ومستشاريه

اتحاد الفلاحين يقرّر تنفيذ وقفة احتجاجية ويوم غضب وطني