أصحاب التاكسي الفردي في إضراب مفتوح بداية من 10 أفريل القادم

أصحاب التاكسي الفردي في إضراب مفتوح بداية من 10 أفريل القادم

223 مشاهدة
الزيادة في التعريفة هي أبرز مطالب أصحاب التاكسي

أعلن الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي دخوله في إضراب مفتوح بداية من يوم 10 أفريل/نيسان 2018 مشفوعًا بـ"تحركات ميدانية بالمناطق والمحطات التي تشهد كثافة وحركية في إسداء الخدمات"، وذلك بسبب "عدم الجدية في التعاطي مع مشاكل القطاع" في البيان الصادر عن وزارة النقل والجامعة الوطنية للنقل، بعد محضر جلسة بينهما، وقف ما جاء في بيان لاتحاد التاكسي الفردي.

الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي يعلن دخوله في إضراب مفتوح بداية من يوم 10 أفريل/نيسان 2018 وهو الإضراب الثاني في ظرف 10 أيام لأصحاب سيارات التاكسي في تونس

اقرأ/ي أيضًا: وقفات احتجاجية لسائقي التاكسي.. تمسك بالزيادة في التعريفة وتلويح بالتصعيد

وسبق أن قرّرت الجامعة العامة الوطنية للنقل، المنضوية تحت اتحاد الأعراف، في وقت سابق إيقاف كافة التحركات الاحتجاجية بعد الاتفاق مع وزارة النقل على إرجاء الزيادة في التعريفة لمزيد التشاور مع الأطراف المعنية والحسم في ذلك في أقرب الآجال، على أن لا تتجاوز موفى شهر أفريل/ نيسان 2018، وهو ما يرفضه الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي.

وكان قد عبّر أحمد السنوسي، المكلف بالإعلام في الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي بفرع تونس، أن من أبرز مطالب أصحاب التاكسي الفردي هي الزيادة في التعريفة، مشيرًا أنه يجب التمييز بين هيكلين نقابيين مختلفين، الجامعة العامة للنقل التابعة لإتحاد الأعراف، والاتحاد التونسي للتاكسي الفردي.

وكشف السنوسي لدى استضافته على قناة الزيتونة يوم الجمعة الفارط أن الاتحاد الذي ينتمي إليه انضم لإضراب جامعة النقل يوم 4 أفريل/نيسان المنقضي في إطار "المساندة" بهدف تحقيق الأهداف المشتركة غير أنه لم يتم التوصل لتحقيقها، وهو ما جعل الاتحاد يقرّر الإضراب مجدّدًا، مشيرًا أن الاتحاد لديه مطلب لا تدافع عنه جامعة النقل، وهو إلغاء المنشور عدد 40 المتعلق بمنح رخص التاكسي، والذي اعتبره السنوسي أحد أبواب الفساد.

الزيادة في التعريفة هي من أبرز مطالب أصحاب التاكسي الفردي

وقد دعا المسؤول النقابي زملاءه لعدم التراجع عن الإضراب "لأن سلطة الإشراف تعوّل على عدم قدرة صاحب التاكسي على الإضراب لأكثر من يومين"، وكشف السنوسي أنه "توجد عديد الوسائل النضالية لم يقع استعمالها بعد" ومنها الاعتصام في المناطق الحيوية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

7 مواقف طريفة يعيشها حرفاء التاكسي في تونس

في الـ514.. الأبواب مفتوحة والحافلة تسير و"نورمال"